أمريكا توسع الإعفاء من عقوبات إيران

أمريكا توسع الإعفاء من عقوبات إيران

واشنطن – وسعت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، الإعفاء من العقوبات المفروضة على إيران، الممتد لستة أشهر، ليشمل الصين والهند وكوريا الجنوبية وبلداناً أخرى مقابل تقليص مشتريات هذه الدول من النفط الخام الإيراني.

ويلزم قانون العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي وزارة الخارجية الأمريكية بتحديد ما إذا كان مستهلكو النفط الإيراني قلصوا مشترياتهم.

ويأتي القرار الخاص بالإعفاءات بالرغم من موافقة الولايات المتحدة وخمس قوى عالمية أخرى في جنيف هذا الشهر على تخفيف بعض العقوبات على الأموال الإيرانية المجمدة، مقابل خطوات تتخذها طهران لتقليص برنامجها النووي.

وتعني الإعفاءات التي تسميها وزارة الخارجية الأمريكية إستثناءات أن البنوك في البلدان المستهلكة للنفط الإيراني لن تحرم من التعامل مع النظام المصرفي الأمريكي لستة أشهر.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في بيان: “سنستمر في تطبيق عقوباتنا بقوة في الأشهر الستة القادمة وسنعمل في الوقت ذاته على تحديد ما إذا كان هناك حل شامل يعطينا ثقة في أن البرنامج النووي الإيراني لأغراض سلمية محضة.”

وحصلت جميع الدول العشرين المستهلكة للنفط الإيراني على إعفاءات من آن لآخر منذ بدء نظام العقوبات في عام 2012. لكن بالرغم من إتفاق جنيف تحتفظ الولايات المتحدة بالحق في معاقبة أي دولة مستهلكة للنفط إذا زادت فجأة من مشترياتها.

ويعمل مسؤولون من وزارات الخارجية والخزانة والتجارة الأمريكية مع مشتري النفط الإيراني منذ عام 2012 في محاولة للعثور على مصادر بديلة للخام الإيراني من بينها شراء النفط من السعودية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن تركيا وتايوان من بين الدول المؤهلة للاستفادة من الإعفاءات وكذلك ماليزيا وجنوب أفريقيا وسنغافورة وسريلانكا التي توقفت عن شراء النفط الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث