باكستان تشدد قواعد فروع المعاملات الإسلامية المصرفية

باكستان تشدد قواعد فروع المعاملات الإسلامية المصرفية

إسلام آباد- أصدر البنك المركزي الباكستاني قواعد جديدة لعمل فروع المعاملات الإسلامية للبنوك بهدف تعزيز دورها في ثاني أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان في العالم.

وتأتي القواعد الجديدة مع تكثيف باكستان جهودها لتطوير التمويل الإسلامي وهو ما دفع عدة بنوك لتوسيع عملياتها في القطاع.

وسيتعين على البنوك الحصول على موافقات مكتوبة من البنك المركزي لفتح كل فرع إسلامي علاوة على تقديم تفاصيل إضافية بخصوص ترتيبات التوظيف والتدريب والتسويق.

وقال البنك المركزي إنه حتى كانون الأول/ ديسمبر كان العدد الإجمالي لفروع البنوك الإسلامية الكاملة 767 فرعا في حين بلغ عدد فروع المعاملات الإسلامية للبنوك التقليدية 441 إلى جانب 96 مركزا فرعيا.

وقد تساعد القواعد الجديدة المستهلكين على التمييز بشكل أفضل بين منتجات التمويل الإسلامي والمنتجات التقليدية وهو ما يساهم في تحسين التصورات بشأن القطاع والإقبال عليه عموما.

وتأمل الجهات التنظيمية في باكستان في توسيع شبكة فروع المعاملات الإسلامية وزيادة حصة النشاط المصرفي الإسلامي من السوق إلى 15 % من النظام بحلول 2018.

وحتى كانون الأول / ديسمبر بلغت أصول البنوك الإسلامية تريليون روبية (10 مليارات دولار) بزيادة 21.1 % عنها قبل عام لتشكل 11.2 % من إجمالي الأصول المصرفية.

وتختار بعض البنوك التقليدية أيضا تحويل أنشطتها إلى عمليات إسلامية كاملة.

ففي الأسبوع الماضي قال أغلبية المساهمين في بنك فيصل في كراتشي إن البنك سيتحول إلى وحدة إسلامية كاملة خلال عامين أو ثلاثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث