“ستاندرد تشارترد” يطلق خدمات إسلامية في كينيا

“ستاندرد تشارترد” يطلق خدمات إسلامية في كينيا

نيروبي– قال مسؤول تنفيذي إن بنك “ستاندرد تشارترد” أطلق خدمات مصرفية إسلامية في كينيا، وذلك في أول حضور لعلامته التجارية “صادق” في أفريقيا، مضيفا أن البلد سيصبح قاعدة اختبار للتوسع في القارة بأكملها.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن اقترحت كينيا إطارا تنظيميا مستقلا للتمويل الإسلامي كجزء من استراتيجية أوسع تهدف لتعزيز أسواق رأس المال في أكبر اقتصاد بشرق القارة.

وقال رئيس الخدمات المصرفية الإسلامية للأفراد وسيم سيفي:”خبرتنا ونجاحنا في هذه السوق ستحدد بالتأكيد استراتيجيتنا المستقبلية لبقية أفريقيا”.

وأضاف:”أتوقع أن ينصب التركيز في العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة على تعزيز وحدة كينيا قبل أن نشرع في تقييم أسواق أخرى بشرق وغرب افريقيا”.

ومن المقرر أن يقدم “ستاندرد تشارترد” مجموعة متكاملة من المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في سوق يعمل بها بنكان إسلاميان بالكامل، ومجموعة من النوافذ الإسلامية التابعة لبنوك تقليدية.

وأضاف سيفي أن البنك، الذي تأتي 90 % من أرباحه من آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا سيستخدم شبكته الحالية المكونة من 28 فرعا في كينيا في تقديم الخدمات الإسلامية عبر نوافذ مكرسة لذلك في مواقع مختارة بنيروبي ومومباسا.

وسيطرح “ستاندرد تشارترد” منتجات تغطي الحسابات الجارية، وحسابات التوفير والإقراض العقاري وتمويل شراء السيارات وتمويل التجارة.

ويشكل التمويل الإسلامي نحو 2 % من مجمل النشاط المصرفي في كينيا، التي تبلغ نسبة المسلمين فيها نحو 15 % من السكان البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

وقال سيفي:”لا نستهدف الحصة السوقية الحالية للأنشطة المصرفية الإسلامية البالغة 1.5 إلى 2 %، بل نسبة 98 % الباقية التي لا تتعامل مع التمويل الإسلامي”؟

وجذبت كينيا اهتمام بنك إسلامي آخر على الأقل هو بنك دبي الإسلامي، الذي قال رئيسه التنفيذي إنه يعتزم توسيع نطاق عملياته بدخول كينيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث