ارتفاع تكلفة المعيشة في السعودية 3.2% ما يعزز الفقر

ارتفاع تكلفة المعيشة في السعودية 3.2% ما يعزز الفقر

ارتفاع تكلفة المعيشة في السعودية 3.2% ما يعزز الفقر

 

الرياض ـ ارتفع مؤشر تكلفة المعيشة في السعودية لشهر سبتمبر/أيلول 2013 بنسبة 3.2 بالمئة مقارنة بنظيره من العام السابق وفقاً لسنة الأساس 2007.

 

وارتفعت تكلفة الأغذية والمشروبات بنسبة 5.9 بالمئة في سبتمبر/أيلول الماضي، وارتفع تأثيث وتجهيز المنزل وصيانته بنسبة 6.7 بالمئة، والتبغ بنسبة 4.2 بالمئة، والصحة بنسبة 3.2 بالمئة، بالإضافة إلى ارتفاعات في نواحٍ معيشية أخرى وفقاً لمصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في تقريرها الشهري.

 

ويعاني المواطن السعودي من ارتفاع الأسعار ما ينعكس على ظروفه المعيشية ويؤخر تنمية المجتمع ويرفع مستويات الفقر.

 

ويرى الكثير من الشباب السعودي أن ارتفاع أسعار المواد الأساسية وغلاء المعيشة لم يعد يتناسب مع تدني الأجور؛ إذ يعتبر أجر القطاع الخاص السعودي الأدنى خليجياً.

 

ومع ارتفاع عدد سكان المملكة من سبعة ملايين في السبعينيات من القرن الماضي إلى نحو 30 مليوناً في 2012، فإن هناك المزيد من المواطنين يعيشون تحت خط الفقر في مناطق نائية أو في أطراف المدن الرئيسية للسعودية، أكبر اقتصاد عربي والمصدر الأول للنفط الخام في العالم.

 

كما تتصدى السعودية لمجموعة أزمات؛ تتمثل في البطالة التي بلغت نسبتها أكثر من 12 بالمئة، وأزمة إسكان كبيرة بسبب نمو سريع للسكان، وما نسبته 78 بالمئة من السعوديين لا يمتلكون مساكن خاصة بهم بل يعيشون في شقق مستأجرة، وتساهم هذه العوامل مجتمعة في ارتفاع مستوى الفقر ما يؤخر تنمية المجتمع السعودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث