logo
فيديو

بمقاييس غير عادية.. مهاجرة إيرانية تفوز بلقب ملكة جمال ألمانيا

01 مارس 2024، 10:56 ص

بمعايير لا تشبه أي مسابقة جمالٍ قبلها.. في بُعدها عن الجمال الجسدي ومسابقات "البيكيني".. تُوِّجت الإيرانية "آبامه شوناور" بلقب ملكة جمال ألمانيا لعام 2024.

فوز شوناور كان خطوة مهمة في الاتجاه الأكثر شمولاً للمسابقة منذ العام 2019، والذي شهد تحول مقاييسها، نحو تعريف أكثر عمقًا للجمال يركز على شخصيات المتسابقات وأفعالهن.

من يشهد المسابقة يعرف كم كانت المتأهلات للتصفيات النهائية لهذا العام مختلفات عن مثيلاتهن في النسخ السابقة، فواحدة تعيش بقلب متبرَّع، وأخرى تعاني من مرض مناعي نادر وتستخدم كرسيًا متحركًا، إضافة إلى رفع الحد الأدنى لسن المشاركة إلى الثانية والأربعين.

شوناور الأم لطفلين ومهندسة ومهاجرة.. كافحت لدى وصولها إلى ألمانيا أول مرة بعمر 6 سنوات للتأقلم.. خاصة في المدرسة.

وأثناء التتويج، قالت إنها تريد الدفاع عن النساء والشابات مثلها، اللاتي يواجهن صعوبات كونهن مهاجرات في ألمانيا.

لدى شوناور منظمة تسمى"شيرزان"، التي تعني "اللبؤة"، وهي تساعد النساء المضطهدات، وتشجعهن على "مشاركة قصصهن وتجاربهن، لإلهام ودعم بعضهن البعض حتى يتمكنّ من تحقيق إمكاناتهن الكاملة".

إلا أن "الملكة" ما لبثت أن أصبحت هدفًا لموجة من الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، من عشاق مسابقات الجمال التقليدية بأنها لا تمتلك معايير الجمال و"ليست ألمانية بدرجة كافية".

كما لم تسلم من المقارنات بينها وبين ملكات جمال أخريات، كملكة جمال ألمانيا العام 2023، وتشبيهها بالساحرة في أفلام كرتون قصة "بياض الثلج".

الجميل أن الانتقادات السلبية لم تُثنِ القائمين على المسابقة من استبدال تاج الفائزة بـ"جائزة القائدة النسائية" التي تأتي مع شيك بقيمة 25 ألف يورو.

يقول موقع ملكة جمال ألمانيا: "نحن نبحث عن النساء اللاتي يتحملن المسؤولية ويكن بمثابة قدوة، وبالتالي تشكيل مجتمع عالمي وحديث".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC