حقيقة تكليف بديل عن

محمد العيسى بخطبة عرفة

إرم نيوز
بدد بيان رسمي سعودي، صادر عن هيئة كبار العلماء، شائعات حول إلغاء تكليف الشيخ محمد العيسى من إلقاء خطبة يوم عرفة.
وكانت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين، قد أعلنت عن "صدور موافقة " بتكليف الدكتور العيسى وهو عضو هيئة كبار العلماء والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بالخطبة والصلاة يوم عرفة.
لكن شائعات عن إلغاء ذلك القرار وتكليف الشيخ بندر بن عبدالعزيز بليلة مكانه، سرت في مواقع التواصل بعد أن اعترض مدونون على العيسى بسبب مواقفه وآرائه في بعض القضايا المتعلقة بالتعايش والتسامح الديني، مقابل وجود مؤيدين كثر أيضاً لاختياره.
ونقلت وسائل إعلام رسمية، عن الأمين العام لهيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد، قوله، إن العيسى هو خطيب يوم عرفة.
يذكر أن الدكتور العيسى ولد في السعودية، عام 1965، وأصبح وزيرًا للعدل، بتاريخ عام 2009
وفي العام نفسه صدر أمر ملكي بتعيينه مستشارًا بالديوان الملكي بمرتبة وزير، واختير لاحقًا أمينًا عامًا لرابطة العالم الإسلامي.
وقام الدكتور العيسى بإصلاحاتٍ في القضاء السعودي، وتبنى مشروع تقنين الأحكام القضائية، وشهد عهده في وزارة العدل إصدار أول رخصة محاماة للمرأة السعودية.
وعُرف العيسى بمواقفه الداعمة لنبذ التطرف وضرورة التعايش بين الأديان وتبنى دعوة الجاليات الإسلامية في البلدان غير الإسلامية إلى احترام دساتير وقوانين وثقافة البلدان التي يعيشون فيها.