متلازمة رامزي هانت

ما هي؟

إرم نيوز
شكل إعلان مغني البوب الكندي الشهير جاستن بيبر، إصابته بمتلازمة رامزي هانت، يوم أمس الجمعة، دافعًا لدى الكثيرين للبحث عن هذا المرض النادر، بهدف معرفة أعراضه وأسبابه، وطرق الوقاية منه أو علاجه.


ومتلازمة رامزي هانت، هي حالة عصبية يسببها فيروس ”الحماق النطاقي“، وهو ذات الفيروس الذي يسبب ”جدري الماء“ لدى الأطفال و“القوباء المنطقية“ لدى البالغين، وهو ما يُسبب مرضًا جلديًا.




ويمكن لفيروس ”الحماق النطاقي“ أن يبقى في جسم الشخص طوال حياته، حتى بعد فترة طويلة من تعافيه من ”جدري الماء“، ويستيقظ من جديد لتهيج والتهاب أعصاب الوجه.


وتُعرف المتلازمة رسميًا باسم ”الهربس النطاقي الأذني“، ويأتي الاسم الأكثر شيوعًا من طبيب الأعصاب، جيمس رامزي هانت، الذي اكتشف المرض لأول مرة.




معظم الأشخاص الذين لديهم متلازمة ”رامزي هانت“ يتعافون تمامًا، على الرغم من أن مدة المرض يمكن أن تختلف، الأمر يستغرق أسابيع لبعض الناس، وشهورًا لبعض آخر، ومع ذلك، في حالات نادرة، قد يكون الشلل الوجهي أو فقدان السمع دائمًا.




عادةً ما يتضمن علاج متلازمة ”رامزي هانت“ تناول الأدوية التقليدية المضادة للفيروسات، موضحة أنه في بعض الحالات، قد تُوصف للمرضى أنواع من عقاقير ”الستيرويد“.