اعتقالات

أنصار الصرخي

إرم نيوز
أطلقت قوات الأمن العراقية حملة واسعة، لتعقب أنصار رجل الدين محمود الصرخي، واعتقلت ستة منهم.
جاء ذلك، بعد حرق عدد من المقرات التابعة للصرخي، في محافظة بابل، على إثر التوتر الحاصل مع التيار الصدري بقيادة مقتدى الصدر.


وزارة الداخلية العراقية قالت إن ”رجال وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، شرعوا بحملة واسعة لملاحقة عناصر إحدى الحركات الدينية المتطرفة، والتي تحاول الإساءة إلى الرموز الدينية والطقوس الإسلامية وهدم المراقد المطهرة


كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، طالب رجل الدين محمود الصرخي، بمحاسبة أحد أتباعه، الذي دعا خلال خطبة الجمعة الأخيرة إلى هدم المراقد الدينية من قبور ومقامات الأنبياء والأئمة ورجال الدين


الصدر أمهل الصرخي ثلاثة أيام للتبرؤ من ممثله في صلاة الجمعة بمحافظة بابل، علي موسى عاكول كاظم المسعودي، وتوعد أنه في حال لم يتبرأ الصرخي من ممثله، فإنه سيلجأ إلى الطرق القانونية والشرعية والعرفية


الصرخي لديه آلاف الأتباع في محافظات الديوانية وذي قار والبصرة وكربلاء وغيرها، وعادة ما يثير الجدل بآرائه الدينية التي يخالف فيها المراجع الشيعية