ماريا غوارديولا
ماريا غوارديولاحساب ماريا على منصة إنستغرام

ظهرت بالكوفية...ابنة غوارديولا تخطف الأضواء بمناصرتها لفلسطين (صور)

خطفت ماريا بيب غوارديولا، ابنة المدرب الإسباني الشهير، الأضواء خلال ظهورها برفقة والدها في ملعب "الاتحاد" أثناء الاحتفالات بالتتويج التاريخي لنادي مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وقاد غوارديولا مانشستر سيتي لحسم لقب الدوري الإنجليزي لصالحه في الجولة الأخيرة، بفوزه على ضيفه وست هام 3-1، محرزًا اللقب السادس في 7 سنوات والرابع على التوالي بالبريميرليغ.

وكان الأمر الأكثر حديثًا ولفتًا للأنظار بين الجماهير، هو تواجد ماريا بيب غوارديولا في الملعب، والتي نشرت مجموعة صور لها بينما تمسك أو تظهر بجانبها حقيبتها التي تزينها بالكوفية الفلسطينية، لتأكيد مناصرتها لفلسطين.

ولم يكن ظهور ماريا بالكوفية الفلسطينية هي المرة الأولى التي أظهرت فيها دعمها للقضية، بل كانت نشرت سابقًا العديد من الصور، وألقت الضوء عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي على ضحايا الحرب على غزة.

وكان من أبرز صور هذا الدعم، الصورة التي نشرتها بعد أيام من الحرب على غزة والتي تظهر بها طفلة فلسطينية تنتظر قصف منزلها وتحمل لافتة مكتوبًا عليها: "قتل الأطفال ليس دفاعًا عن النفس".

وأيضًا قبل يومٍ واحد من نشر ماريا صور الاحتفال بتحقيق فريق السيتي لقب الدوري الإنجليزي، نشرت صورة لقلادة ذهبية ترتديها مزينة بقلب وردي اللون مكتوب عليه "فلسطين حرة".

وتعد الابنة الكبرى للمدرب الإسباني، والبالغة من العمر 23 عامًا، عارضة أزياء وخريجة في مجال الأزياء والتصميم.

صور نشرتها ماريا غوارديولا عبر حسابها على إنستغرام
صور نشرتها ماريا غوارديولا عبر حسابها على إنستغرام
صور نشرتها ماريا غوارديولا عبر حسابها على إنستغرام
صور نشرتها ماريا غوارديولا عبر حسابها على إنستغرام
ماريا غوارديولا عبر حسابها على إنستغرام
ماريا غوارديولا عبر حسابها على إنستغرام

تصريحات غوارديولا

من جانبه، أثار غوارديولا، في وقتٍ سابقٍ من الشهر الجاري، جدلًا كبيرًا عندما علّق على ما يحدث في العالم خلال الفترة الأخيرة، رغم عدم ذكره اسم فلسطين بالتحديد، إذ قال: "كل شخصٍ يرى منزله الخاص، الجيران، انظر إلى ما يحدث حول العالم، تابع ماذا يحدث حولنا، ونحن جالسون هنا لا نفعل أيَّ شيءٍ، ولا أيَّ شيءٍ، الأمر هنا عند الزاوية، ويومًا ما سيأتي إلينا، هذا العالم مليءٌ بالظّلم، ونحن جالسون هنا وكل شخص يهتم بأموره الخاصة فقط".

أفضل مدرب

وفاز غوارديولا بجائزة أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أن قاد السيتي لحصد اللقب الرابع تواليًا في إنجاز لا سابق له.

وفاز المدرب الإسباني بالجائزة أربع مرات سابقة منذ انضمامه إلى سيتي في 2016. وبحصوله على ستة ألقاب في الدوري أصبح غوارديولا الآن ثاني أنجح مدرب في تاريخ كرة القدم الإنجليزية.

وتفوَّق غوارديولا على منافسيه ميكل أرتيتا مدرب آرسنال، وأوناي إيمري مدرب أستون فيلا، وأندوني إيراولا مدرب بورنموث، ويورغن كلوب مدرب ليفربول.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com