رونالدو.
رونالدو.

كريستيانو رونالدو: لا أفكر في الزواج حاليا.. وأغلب لاعبي مانشستر يونايتد لن يستمروا طويلا

رونالدو أشار لوجود فجوة بين مانشستر يونايتد والأندية الأخرى.

قال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إنه فوجئ بعرض مانشستر يونايتد للتعاقد معه صيف عام 2021، كما أكد أنه لا يفكر في الزواج حاليا.

وعاد رونالدو البالغ من العمر 37 عاما لمانشستر يونايتد صيف عام 2021 بعدما ضمه النادي الإنجليزي من يوفنتوس بعقد لمدة موسمين.

وأقر رونالدو بتراجع مانشستر يونايتد بعد رحيل المدرب الأسكتلندي أليكس فيرجسون، وقال اللاعب البرتغالي: "الهيكل بأكمله حول أليكس فيرجسون كان مهمًا للغاية، لذلك كنت أعرف أن مانشستر يونايتد لن يكون هو نفسه، لكنني لم أتخيل وجود فجوة كبيرة مع الأندية الأخرى، وهذا أكثر ما أدهشني".

وأكد النجم البرتغالي في مقابلة مع بيرس مورغان: "ترك فيرجسون فراغًا كبيرًا، لكن ليس فيرجسون فحسب، بل أيضًا ديفيد جيل، (الرئيس التنفيذي السابق لمانشستر يونايتد)، إنه رجل طيب للغاية".

وأوضح: "بالمقارنة مع ريال مدريد وحتى يوفنتوس، من حيث التدريب والتغذية والتعافي، مانشستر يونايتد متأخر، وهذا شيء فاجأني، فريق بهذا الحجم يجب أن يكون في القمة".

وواصل رونالدو: تم طرد أولي سولشاير​​، وتولى مايكل كاريك المسؤولية لبضع مباريات، كان كل شيء سريعًا للغاية، لكن عدم الاستقرار في النادي فاجأني كثيرًا".

وأردف: "عندما وقعت مع مانشستر يونايتد اعتقدت أن كل شيء قد تغير؛ لأنه مر 13 عامًا على رحيلي.. عندما وصلت اعتقدت أن كل شيء سيكون مختلفًا، لكنني فوجئت بطريقة سيئة".

وقال رونالدو: "في مباراته الأولى كان الشعور رائعًا، ولكن ليس فقط في يوم المباراة، الأسبوع السابق كله، العالم يتحدث عني، عن عودة كريستيانو إلى المنزل، كان من الرائع اللعب مرة أخرى لمشجعينا، وبالطبع لتسجيل هدفين".

وأكد رونالدو أنه تلقى عرضا من مانشستر سيتي، وقال: "كنت قريبا، لكنك تعرف تاريخي مع مانشستر يونايتد، هذا يصنع الفارق وبالطبع كان هناك أيضًا السير أليكس فيرجسون، كان المفتاح، في تلك اللحظة يتكلم القلب، يتحدث بصوت عالٍ".

وانتقد رونالدو المدرب الألماني رالف رانجنيك الذي خلف أولي جونار سولشاير، وقال اللاعب البرتغالي: "في أعماقي لم أر رانجنيك أبدا كمدرب، لأنه كانت هناك بعض الأشياء التي لم أتفق معه فيها، لقد كانت لحظة صعبة".

 وأكد: "عندما تقيل سولشاير عليك إحضار مدرب كبير وليس مديرًا رياضيًا، لقد كانت تجربة جيدة مع سولشاير، كنت سعيدًا حقًا بالعمل معه، حتى لفترة قصيرة".

وأكمل رونالدو: "أحب سولشاير، أحتفظ به في قلبي، أولي بالنسبة لي شخص رائع، من الصعب تجاوز السير أليكس فيرجسون، لكنني أعتقد أنه قام بعمل جيد".

وبسؤاله عن منتقديه قال رونالدو: "أنا حقًا لا أفهم مثل هؤلاء الأشخاص، أو أنهم يريدون أن يتصدروا الصحف أو يبحثون على وظائف جديدة".

وأضاف: "ما زلت أؤمن أن الغيرة جزء من ذلك الانتقاد، يريدون إخفاء العديد من الأشياء ليسلطوا الضوء على أشياء أخرى، ولكن أنا أعلم أنني على قمة الرياضة لمدة 21 عاما، لذا أنا أعلم كل تلك الأشياء، إنها لا تفاجئني".

وتابع: "الناس لا يحبون أن يروا أشخاصًا ناجحين، إنهم يحاولون فقط جلب السلبية، شعرت في الأشهر الأربعة أو الخمسة الماضية أن الصحافة تنتقدني أكثر، حتى الصحافة البرتغالية تنتقدني. أحيانًا".

وأتم النجم البرتغالي: "أشعر بالسعادة من تخطي مبيعات قميصي لمبيعات قميص ليونيل ميسي مع باريس سان جيرمان، دعوني أقول إنني لا أجري وراء مثل هذه الأرقام، الأرقام هي التي تجري خلفي".

وعن وفاة طفله الرضيع قال رونالدو: "من الصعب عليّ أن أفرح وأحزن بنفس الوقت، طفل وُلد وطفل آخر رحل، ولكن لحظة جنونية لا يمكنني تفسيرها، تحدثت مع ابني الأكبر لأنه أكثرهم تفهُّمًا، ولكننا بكينا سويًا في غرفته".

وقال: "تلقيت رسالة تعزية من العائلة الملكية، لقد فاجأني ذلك كثيرًا لهذا السبب أحترم المجتمع الإنجليزي كثيرًا، أحترم الشعب الإنجليزي، لأنهم لطفاء للغاية معي".

وعن الدعم الذي تلقاه من جماهير المنافسين بعد وفاة طفله الرضيع، قال رونالدو: "لم أتوقع ذلك، لم أتوقعه أبدًا، الآن لدي الفرصة لقول ذلك للمجتمع الإنجليزي، شكرًا جزيلًا لكم، لقد ساعدني ذلك بعض الشيء".

وعن إمكانية زواجه قريبا قال رونالدو: "لا أفكر بالزواج الآن، ولكن في المستقبل نعم أريد ذلك لأن جورجينا تستحق".

وانتقد رونالدو زملاءه في مانشستر يونايتد وقال: "إنهم لا يهتمون، بعضهم نعم ولكن غالبيتهم لا، ولكن هذا لا يفاجئني لأن معظمهم لن يستمر طويلاً في اللعبة".

ويملك رونالدو 497 مليون متابع على موقع "إنستغرام"، وعن ذلك قال: "هذا الأمر يجعلني أشعر بالفخر، ودائمًا ما أسأل نفسي لماذا أنا الرقم الأول في كل شيء؟ ولكنني لا أعلم السبب الحقيقي وراء ذلك، وبنفس الوقت أشعر بأنني الفاكهة التي يريد اقتناءها جميع العالم، أشبه بالفراولة".

وبسؤاله عن مدربه الهولندي إيريك تين هاغ قال رونالدو: "عرفته قليلا من عمله مع أياكس أمستردام".

وختم رونالدو تصريحاته بالقول: "أنا لا أضيع الوقت مع أشخاص لا يحبونني، فهم لا يثيرون اهتمامي، أحب التواجد مع أشخاص يحبونني، ولا أضيع الوقت مع الأشخاص الذين ينتقدونني".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com