عبد الله السعيد
عبد الله السعيد

كيف يتحرك الأهلي المصري وعبد الله السعيد بعد حكم الفيدرالية السويسرية؟

أزمة جديدة بين الأهلي وعبدالله السعيد.

أثار الحُكم الصادر من المحكمة الفيدرالية السويسرية في قضية الأهلي المصري ولاعبه السابق عبد الله السعيد قائد فريق بيراميدز جدلًا واسعًا وانقسامًا في الآراء القانونية حول مصير هذه القضية.

وبدأت القضية بعدما انضم عبد الله السعيد إلى الأهلي السعودي، في صيف 2018، بعقد ثلاثي مع الأهلي المصري كان ضمن بنوده حظر انتقاله للدوري المصري إلا بموافقة "القلعة الحمراء"، وفي حال مخالفة هذا البند يسدد اللاعب مبلغ مليوني دولار للأهلي.

يقضي نظر محكمة التحكيم الرياضي "كاس" في هذه القضية بإيقاف إجراءات الحجز على الأرصدة التي اتبعها الأهلي وفقًا للحكم الذي حصل عليه من مركز التسوية والتحكيم الرياضي

وفسخ السعيد عقده بالتراضي مع الأهلي السعودي، في يناير 2019 وانضم إلى بيراميدز المصري، وهو ما دفع إدارة القلعة الحمراء للتقدم بشكوى رسمية ضد اللاعب لدى غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ثم انتقلت للمحكمة الرياضية الدولية (كاس).

وحصل الأهلي على حُكم من مركز التسوية والتحكيم الرياضي التابع للجنة الأولمبية المصرية بإلزام اللاعب بسداد مبلغ مليوني دولار وبدأ الأهلي إجراءات الحجز على أرصدة وممتلكات اللاعب بحكم قضائي.

وقدَّم الأهلي طعنًا لدى المحكمة الفيدرالية السويسرية ضد اختصاص المحكمة الرياضية الدولية (كاس) بالنظر في القضية وهو ما رفضته المحكمة الفيدرالية وأكدت أن "كاس" هي الجهة المختصة بالنظر في هذه القضية.

وترصد (إرم نيوز) تأثيرات هذا الحكم على القضية وتداعياته والخطوات المقبلة من النادي الأهلي واللاعب خلال الفترة المقبلة:

عبد الله السعيد
الفدرالية السويسرية تلغي الحجز على أرصدة وممتلكات عبدالله السعيد
"الحكم في كافة الأحوال لن يغير شيئًا من موقف "القلعة الحمراء" في هذه القضية التي يخوض غمارها للحفاظ على حقوقه المالية"
مصدر من النادي الأهلي لـ"إرم نيوز"

الحجز على الأرصدة

يقضي نظر محكمة التحكيم الرياضي "كاس" في هذه القضية بإيقاف إجراءات الحجز على الأرصدة التي اتبعها الأهلي وفقًا للحكم الذي حصل عليه من مركز التسوية والتحكيم الرياضي.

وقال محمد بيومي خبير اللوائح الرياضية لـ"إرم نيوز" إن المحكمة الرياضية الدولية (كاس) أصبحت هي المختصة بالنظر في هذه القضية وفقًا لحكم الفيدرالية.

وأضاف:" هذا الحكم سيفتح باب الجدل حول صلاحيات مركز التسوية والتحكيم الرياضي، ومدى نفاذ أحكامه الصادرة، ومسألة كونه هيئة قضائية أم أن قراراته مجرد توصيات؟".

خطوات الأهلي

رفض محمد عثمان محامي النادي الأهلي، التعليق على هذا الحكم، مؤكدًا لـ"إرم نيوز" أنه ينتظر حيثيات هذا الحكم لاستيضاح كافة التفاصيل".

وقال مصدر آخر من داخل النادي الأهلي لـ"إرم نيوز" إن هذا "الحكم في كافة الأحوال لن يغير شيئًا من موقف القلعة الحمراء في هذه القضية التي يخوض غمارها للحفاظ على حقوقه المالية".

وأشار إلى أن "الأهلي سيناقش حيثيات حكم الفيدرالية السويسرية وسينتظر حكم الكاس بشأن هذه القضية، كما أن القضاء المصري أكد ضرورة تنفيذ حكم الحجز على الأرصدة، وهو أمر قانوني بحت تتم مناقشته وفقاً للحيثيات الواردة من الفيدرالية".

موقف السعيد

من جانبه أكد هاني زهران محامي عبد الله السعيد لـ"إرم نيوز" أن "هذا الحكم يوقف إجراءات حجز الأرصدة لأنه يجعل الهيئة القضائية المنوطة بمناقشة هذا الحكم هي المحكمة الرياضية الدولية، وأي طرف يلجأ لهيئة قضائية أخرى سيكون معرضًا للعقوبات".

وأشار إلى أن "الحكم يشمل أيضًا تعويضات مالية من الأهلي للاعب بقيمة 19.5 ألف فرنك سويسري، وهو أمر يؤكد أن اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية (كاس) إجراء كان طبيعيًا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com