قبل إعلانها غدًا.. فيرمينو وكوتينيو وألفيس علامات استفهام في تشكيلة البرازيل لكأس العالم

قبل إعلانها غدًا.. فيرمينو وكوتينيو وألفيس علامات استفهام في تشكيلة البرازيل لكأس العالم

البرازيل مرشحة للفوز بكأس العالم للمرة السادسة؛ لأنها تملك فريقا مثيرا ومليئا بالمواهب الشابة

سيعلن تيتي، مدرب البرازيل، غدا الإثنين، تشكيلته المؤلفة من 26 لاعبا للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم، مع وجود عدم يقين بشأن بعض اللاعبين ضمن تشكيلة بطل العالم خمس مرات والذي يستعد للمشاركة في البطولة التي تنطلق في 20 نوفمبر تشرين الثاني الحالي.

وفيما يلي الأسئلة التي سيتم الرد عليها عندما يكشف المدرب عن قائمته.

من المرشحين للخروج من القائمة؟

البرازيل مرشحة للفوز بكأس العالم للمرة السادسة؛ لأنها تملك فريقا مثيرا ومليئا بالمواهب الشابة التي تتطلع لبلوغ القمة في اللحظة المثالية قبل البطولة.

وأحدث الجيل الجديد مشكلة جيدة للمدرب تيتي بوجود العديد من الخيارات الهجومية.

حتى إذا استعان بتسعة مهاجمين في تشكيلته في قطر، وهو الرقم الذي قال إنه يخطط لاستخدامه، فإنه لا يزال بحاجة إلى اتخاذ قرار صعب بإبعاد لاعب واحد جيد على الأقل من الفريق.

ومع ضمان نيمار وفينيسيوس جونيور ورودريجو ورافينيا وأنتوني وريتشارليسون وجابرييل جيسوس مقاعدهم في الطائرة المتجهة إلى قطر، فإن ذلك من شأنه أن يترك أربعة لاعبين يتنافسون على المركزين الأخيرين هم: جابرييل مارتينيلي لاعب آرسنال، وروبرتو فيرمينو لاعب ليفربول، وماتيوس كونيا لاعب أتليتيكو مدريد، وبيدرو مهاجم فلامنغو.

ويتطلع مارتينيلي وبيدرو إلى اقتناص المقعدين لأنهما في حالة رائعة مع أنديتهما.

ولعب مهاجم أرسنال البالغ من العمر 21 عاما دورا رئيسيا في قيادة فريق المدرب ميكيل أرتيتا لصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو أحد اللاعبين الشباب المفضلين لدى تيتي.

كان بيدرو لاعب العام في أمريكا الجنوبية، وكان هداف فلامنجو بطل كأس ليبرتادوريس، حيث سجل 29 هدفا في عام 2022.

ويمكن أن يكون المخضرم فيرمينو لاعبا إضافيا في خط الوسط وأحد بدلاء نيمار، الذي يلعب دورا مركزيا أكثر يسمح لتيتي بإطلاق العنان لمهاجمي البرازيل الشبان من حوله.

ومن شأن ذلك أن يجعل كونيا الخاسر الأكبر المحتمل، حيث فقد حظوظه مع مدرب أتليتيكو دييجو سيميوني، وذلك بعدما أخفق في تسجيل أي هدف في 15 مباراة هذا الموسم.

هل يفعلها المخضرمان ألفيس وكوتينيو؟

ويتمتع ظهير أيمن بوماس داني ألفيس ولاعب وسط أستون فيلا فيليب كوتينيو بتاريخ طويل مع البرازيل، لكن هل ستكون صفاتهما القيادية في غرفة الملابس ذات قيمة كافية لضمان مكان لهما في التشكيلة؟

وبعد مغادرة برشلونة في نهاية الموسم الماضي، ذهب ألفيس البالغ من العمر 39 عاما إلى المكسيك في محاولة للحفاظ على حلمه في خوض نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة مع البرازيل.

لكنه لعب آخر مباراة له مع بوماس في سبتمبر أيلول الماضي، وتعرض لإصابة في الركبة تزعجه منذ ذلك الحين.

ويعتبر دانيلو لاعب يوفينتوس هو الظهير الوحيد الذي يتمتع بثقة تيتي مؤخرا، وهو موقف دفع المدرب لتجربة الاعتماد على ثلاثة قلوب دفاع في آخر مباراة ودية.

ولعب قلب دفاع ريال مدريد إدير ميليتاو دور الظهير الأيمن في فوز البرازيل 3-صفر على غانا، وقد يفتح تألقه الباب أمام تيتي لاستخدامه كخيار لدانيلو والاستعانة بمدافع إضافي خلف ماركينيوس وتياجو سيلفا.

وسيقاتل بريمر لاعب يوفنتوس، وروجر إيبانيز لاعب روما، ولوكاس فيريسيمو لاعب بنفيكا، وجابرييل مدافع أرسنال على هذين المركزين.

ويعاني كوتينيو مع أستون فيلا، كما أن ثبات مستوى مخضرم آخر، إيفرتون ريبيرو، لاعب فلامنجو قد يفقده فرصة اقتناص مكان في التشكيلة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com