هاميلتون سائق مرسيدس
هاميلتون سائق مرسيدسرويترز

رئيس مرسيدس: تغيير الإعدادات في سيارة هاميلتون أدى لنتائج عكسية

هاميلتون احتل المركز الـ18 خلال حصة التجارب.

قال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس إن المعاناة التي واجهها البريطاني لويس هاميلتون خلال حصة التجارب الحرة الثانية في سباق جائزة أستراليا الكبرى اليوم الجمعة، كانت بسبب خطأ في تغيير إعدادات سيارته.

وظهر هاميلتون بطل العالم سبع مرات عابسا في مرآب مرسيدس بعد أن احتل المركز الـ18 خلال حصة التجارب أي أبطأ بأكثر من 1.5 ثانية من شارل لوكلير سائق فيراري الأسرع في التجارب التي أقيمت في حلبة ألبرت بارك.

واحتل هاميلتون المركز التاسع في الحصة المبكرة بينما احتل زميله جورج راسل المركز الثالث، وجاء راسل في المركز السادس في حصة التجارب الحرة الثانية.

وقال فولف إن المهندسين قاموا بتجربة إعدادين مختلفين في السيارات بينما يحاول الفريق إطلاق العنان للأداء وسط بداية صعبة للموسم.

أخبار ذات صلة
حتى يشارك زميله.. انسحاب سارغنت من سباق أستراليا

وقال فولف لشبكة "سكاي": "في الحصة الثانية مررنا بتغيير دراماتيكي في إعدادات سيارة لويس هاميلتون وقد أدى ذلك إلى نتائج عكسية بشكل كبير".

وأضاف: "لكن هذا هو سبب خوضنا تلك الحصص التدريبية، على الجانب الآخر كان الأمر أفضل قليلا لكننا كنا نفتقر إلى الأداء، بشكل عام لم يكن يوما جيدا".

وعانى كل من هاميلتون وراسل من الحفاظ على توازن سيارتيهما وابتعد كل منهما عن المسار أثناء التجارب.

ويحتل مرسيدس المركز الرابع في بطولة الصانعين خلف رد بول وفيراري ومكلارين المتصدرين بعد السباقين الافتتاحيين في البحرين والسعودية.

وقال فولف عن تقدم سيارة دبليو 15: "إذا قلت إنني لست محبطا فلن تكون هذه الحقيقة، بالتأكيد نحن كذلك لأننا نحاول كثيرا في كل الاتجاهات، لكن يبدو أننا لم نجد الحل المناسب الذي يساعدنا على وضعنا في الاتجاه الصحيح".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com