رونالدو ومبابي
رونالدو ومبابي

ريال مدريد مدين بالفضل لرونالدو.. دور كريستيانو في صفقة مبابي

صفقة هائلة لريال مدريد في الموسم الجديد

عشق طفولة

لا يخفى على أحد أن كيليان مبابي يعشق كريستيانو رونالدو منذ أن كان صغيرًا، قبل سنوات عديدة من تألقه وظهور اسمه على الساحة كواحد من الأفضل في العالم.

مبابي رأى في رونالدو النموذج الذي يجب أن يكون عليه لاعب كرة القدم، وآمن تمامًا أن النجم البرتغالي سيكون سبيله إلى النجاح حتى لو لم يكن موهوبًا بما فيه الكفاية، فإذا أراد أن يعمل بالجدية نفسها سيحصل على النتائج.

مبابي ظهر بصور كان عمره فيها صغيرًا للغاية في غرفته وأعلى سريره، عددها نحو 10 أو 12 صورة مرتبطة بكرة القدم، كل تلك الصور كانت تنتمي لكريستيانو رونالدو فقط.

كل هذا حدث في حقبة مليئة بالنجوم والأساطير مثل ليونيل ميسي، وفرانشيسكو توتي، وأندريا بيرلو، وغيرهم من الذين سطروا تاريخ كرة القدم الحديثة.

مبابي ليس وحيدًا

في الواقع ذلك العشق لم يكن يخص مبابي فقط، فقد تبع رونالدو ملايين العشاق حول العالم طوال سنوات ولا يزالوا يفعلون ذلك.

رونالدو في رحلته من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد، أخذ الكثير من الجماهير معه لتشجيع الملكي من هؤلاء الذين لم يشاهدوا مباراة واحدة للفريق الإسباني طوال حياتهم.

تأثير رونالدو المهول استمر بالرحيل عن ريال مدريد إلى يوفنتوس، فأخذ من جماهير يونايتد وريال مدريد إلى ملاعب إيطاليا الغريبة عليهم، ومؤخرًا أخذ كل هؤلاء إلى ملاعب الدوري السعودي حيث يرتدي قميص النصر ويحطم معهم الأرقام القياسية.

ولا شك أن البرازيلي إندريك أيضًا كان من المتأثرين بكريستيانو رونالدو في مسيرته الكروية، وقد اعترف بذلك في عدة مناسبات من قبل.

إندريك ومبابي كلاهما يسعيان لتكرار نجاح كريستيانو، وكيف لهما أن يفعلا ذلك دون الانضمام إلى ريال مدريد الذي كان المحطة الأهم في مسيرة النجم البرتغالي.

رونالدو ومبابي
رونالدو ومبابي

مسك الختام

أفضل نهاية لقصة مبابي وريال مدريد حدثت بإعلان الملكي عن الصفقة المنتظرة، وبإعلان مبابي عنها بالتبعية بطريقة مذهلة شهدت وجود كريستيانو رونالدو ضمن صور الإعلان.

وجود رونالدو الشرفي في صور إعلان مبابي تعكس مدى تأثير البرتغالي في قرار النجم الفرنسي بالانضمام إلى ريال مدريد، وترك مغريات باريس سان جيرمان المالية.

وأخيرًا كل ذلك تم تتويجه بتهنئة كريستيانو رونالدو لمبابي نفسه بالانتقال الكبير وتحقيق حلم حياته باللعب لريال مدريد، وكل تلك كانت إشارات إلى مدى تأثير الدون على قرار مبابي الذي قد يغير كرة القدم لسنوات قادمة. عندما أعلن ريال مدريد عن ضم كريستيانو رونالدو إلى صفوفه في عام 2009 في صفقة قياسية لم يكن يعلن عن ضم لاعب عابر سيأخذ فترته في تاريخ الملكي ويرحل.

رونالدو كان تأثيره مذهلًا على ريال مدريد، ليس رياضيًا فقط عن طريق الأهداف والصناعات والبطولات، لكن ها هو تأثيره يمتد على الفريق الإسباني لسنوات بعد رحيله عنه ولعبه في قارة أخرى بعيدة تمامًا.

ريال مدريد مدين بالفضل الأول إلى كريستيانو رونالدو في عملية التوقيع مع كيليان مبابي، ولا مبالغة في ذلك.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com