منتخب ألمانيا.
منتخب ألمانيا.

منتخب ألمانيا بأفواه مكممة قبل مباراة اليابان اعتراضا على قرارات الفيفا (صورة)

المنتخب الألماني يعترض على عدم دعم المثليين قبل مواجهة اليابان (صورة)


وضع لاعبو المنتخب الألماني أيديهم على أفواههم في صورة الفريق قبل مباراتهم الافتتاحية في كأس العالم ضد اليابان احتجاجًا على حظر الفيفا لارتداء شارة "دعم المثليين". 

وأكد الاتحاد الألماني أن الفريق توصل إلى الفكرة، وذلك بعد تراجع منتخبات إنجلترا وألمانيا وهولندا ودول أوروبية أخرى عن ارتداء شارة القيادة لدعم المثليين، والتي كانت تهدف إلى تعزيز التنوع والشمول. 

وفي اليوم السابق لبدء البطولة، أطلق الفيفا مبادرة وطلب من القادة ارتداء شارة مختلفة في كل يوم من المباريات للترويج للرسائل الاجتماعية مثل "كرة القدم توحد العالم" في حملة تدعمها الأمم المتحدة. 

وواجهت البلدان عقوبات، بما في ذلك تلك ذات الطبيعة الرياضية لارتدائها شارة "دعم المثليين" الأصلية. كان من الممكن أن يشمل ذلك - وفقًا لقواعد الفيفا - منح اللاعبين بطاقة صفراء تلقائية على الأقل. 

وقالت صحيفة "ذا أثليتك" البريطانية إنه قبل مواجهة اليابان في المجموعة الخامسة رد المدير الفني الألماني هانز فليك على سؤال حول الاحتجاجات البديلة بابتسامة، وقال: "سنرى". 


وقال بيان صادر عن الاتحاد الألماني لكرة القدم: "مع شارة قائدنا، أردنا أن نكون مثالاً يحتذى به للقيم التي نعيشها في المنتخب الوطني: التنوع والاحترام المتبادل. لا يتعلق الأمر برسالة سياسية: حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض.. هذا هو سبب أهمية هذه الرسالة بالنسبة لنا. منعنا من الضمادة مثل إغلاق أفواهنا". 

وذكرت الصحيفة أن الاتحاد الألماني كان يبحث الذهاب إلى محكمة التحكيم الرياضية للمطالبة بإصدار أمر قضائي ضد أي عقوبات رياضية من قبل الفيفا إذا كان اللاعبون الألمان يرتدون شارة القيادة. لقد استكشفوا موقفهم القانوني بشأن هذه المسألة. 

وقال المدير الإعلامي للاتحاد الألماني ستيفن سيمون يوم الثلاثاء: "لقد منعنا الفيفا من استخدام رمز للتنوع وحقوق الإنسان. الاتحاد الألماني يتحقق مما إذا كان هذا الإجراء من قبل الفيفا قانونيًا". 

ووفقا للوائح الفيفا، فإن كل متعلقات الفريق لا يجب أن تظهر أي شعارات أو صور أو كلمات سياسية أو دينية أو شخصية، وخلال نهائيات البطولات المنظمة من الاتحاد الدولي يجب على كل قائد "ارتداء شارة القيادة المقدمة من الفيفا". 

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com