logo
رياضة

سفيان أمرابط يشتبك مع فينيسيوس ورودريغو خلال مباراة البرازيل والمغرب (فيديو)

سفيان أمرابط يشتبك مع فينيسيوس ورودريغو خلال مباراة البرازيل والمغرب (فيديو)
26 مارس 2023، 5:21 ص

شهدت المباراة التي جمعت منتخب المغرب مع نظيره البرازيلي، فجر الأحد، اشتباكا بالأيدي بين سفيان أمرابط والثنائي فينيسيوس جونيور ورودريغو.

وحدثت الواقعة مع قرب نهاية المباراة الودية التي جمعت المنتخبين، حيث تدخل النجم المغربي سفيان أمرابط بقوة على فينيسيوس جونيور لينفعل الأخير بشدة ويتدخل زميله في ريال مدريد رودريغو ويشتبك مع أمرابط ويحاول تعنيفه على تدخله مع النجم البرازيلي، لكن سرعان ما تدخل لاعبو الفريقين لتهدئة الأجواء.

وواصل منتخب المغرب الإبهار بفوزه 2-1 على البرازيل وديا في طنجة، فجر الأحد، في أول مباراة له منذ تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل للدور قبل النهائي في كأس العالم لكرة القدم بقطر في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وهذا أول انتصار لمنتخب عربي على بطلة العالم خمس مرات، وجاء بعد هزيمتين سابقتين للمغرب أمام البرازيل آخرهما في كأس العالم 1998.

وضع سفيان بوفال فريق المدرب وليد الركراكي في المقدمة بالدقيقة 29 مكللا هجمة مرتدة سريعة ليلهب حماس أكثر من 65 ألف مشجع في استاد ابن بطوطة.

وتعادلت البرازيل، التي قادها المدرب المؤقت رامون منيزيس عقب رحيل تيتي بعد الخروج من دور الثمانية بكأس العالم على يد كرواتيا، عبر لاعب الوسط كاسيميرو بعد خطأ الحارس ياسين بونو في الدقيقة 67.

وانتزع البديل عبد الحميد صبيري الفوز بتسديدة قوية داخل منطقة الجزاء قبل 11 دقيقة من النهاية.

وقال الركراكي بعد الفوز على المصنف الأول عالميا: "دخلنا التاريخ بتحقيق أول فوز على البرازيل، قدم اللاعبون المطلوب منهم رغم التعب، سفيان أمرابط لعب وهو مريض، وحكيمي تحامل على الإصابة وكذلك عز الدين أوناحي".

وأضاف: "قاتل كل اللاعبين، الشوط الأول كان جيدا، لم نكن جيدين في الشوط الثاني لكن أعجبني القتال ولم يتراجع الدفاع وتمسكنا بالفوز لإسعاد الجماهير وشكرها على دعمنا".

وتأتي المباراة ضمن استعدادات المغرب لكأس الأمم الأفريقية بعد أن أصبح أول المتأهلين للبطولة في ساحل العاج مطلع العام المقبل، وسيواجه بيرو وديا، يوم الثلاثاء المقبل.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC