حزن فيرجيل فان دايك نجم ليفربول
حزن فيرجيل فان دايك نجم ليفربولرويترز

الماضي يعيد نفسه.. لعنة ليفربول بدأت بقدَمَيْ جيرارد

ليفربول يقترب من خسارة لقب دوري جديد.

أعادت لقطة في مباراة ليفربول وكريستال بالاس ذكريات أليمة لجماهير "الريدز" وزادت من شعورهم بقرب فقدان حلم التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وكاد بالاس يسجل الهدف الثاني حين تعرض المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك للانزلاق أمام هجوم بالاس، لتصل الكرة إلى الفرنسي جان فيليب ماتيتا الذي أخذ الكرة وانطلق نحو المرمى وسدد من فوق الحارس أليسون بيكر.

لكن أندي روبرتسون أنقذ الكرة من على خط المرمى ببراعة، مانعا الهدف الثاني في الدقيقة 18.

وأعادت تلك اللقطة إلى أذهان جماهير ليفربول اللقطة الشهير التي تعرض لها ستيفن جيرارد أسطورة الفريق قبل نحو 10 أعوام من الآن، حينما تعرض للانزلاق في مباراة الريدز أمام تشيلسي، في موسم 2013-2014، ليتسبب في خسارة الفريق وقتها 0-2، وخروجه من سباق الفوز باللقب الذي كان سيصبح الأول له في حقبة البريميرليغ حينها.

وتعرض ليفربول لخسارة صادمة في ملعبه "أنفيلد" أمام كريستال بالاس بهدف دون رد، ضمن الجولة 33 من الدوري الإنجليزي.

سيناريو موسم 2014

ويعد سيناريو موسم 2014 من أقسى اللحظات في تاريخ ليفربول، والتي لا تنساها جماهيره على مر العصور، حين سقط ضد خصم لندني آخر هو تشيلسي، جار كريستال بالاس.

ليفربول كان متصدرا حينها لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي قبل 3 جولات من النهاية، بفارق 3 نقاط أمام مانشستر سيتي، قبل أن يخسر 0-2 أمام البلوز في ملعب أنفيلد، بسبب انزلاق جيرارد الذي كان صورة طبق الأصل من انزلاق فان دايك أمام كريستال بالاس.

وتسببت هذه الخسارة في تصدر مانشستر سيتي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي حينها بفارق الأهداف قبل جولتين من النهاية، ليصبح السماوي هو المتحكم في مسار اللقب، ويتمكن من الفوز بمباراتيه التاليتين ليظل على القمة حتى النهاية.

بينما في المقابل، سقط ليفربول في فخ التعادل في المباراة التالية أمام كريستال بالاس بنتيجة 3-3، ليمنح مانشستر سيتي هدية جديدة قادته للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

جدول ترتيب الدوري الإنجليزي
جدول ترتيب الدوري الإنجليزيjdwel

الظروف تتشابه بشكل كبير بعام 2014، لكن الفارق أن عدد الجولات المتبقية أكبر، وهامش التعويض لا يزال متاحًا لكل الفرق، فهناك 18 نقطة متبقية للجميع.

ويتبقى 6 مواجهات لكل فريق، حيث تعد أكثر نقطة سيصل إليها السيتي هي 91، بفارق نقطتين عن الغانرز والريدز.

ويحتاج مانشستر سيتي لخسارة ليفربول وآرسنال في مباراة وحيدة، مع تحقيقه للفوز في 5 مباريات ليصل إلى 88 نقطة ويتوج باللقب، حيث في هذه الحالة سيكون أقصى نقطة يصل إليها الريدز والمدفعجية (86).

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com