من مباراة الأرجنتين والبرازيل
من مباراة الأرجنتين والبرازيلرويترز

الأرجنتين تتصدر تصفيات كأس العالم بالفوز على البرازيل عقب أحداث شغب (فيديو)

رفعت الأرجنتين رصيدها إلى 15 نقطة من ست مباريات.

سجل نيكولاس أوتامندي هدفًا بضربة رأس لتفوز الأرجنتين 1-صفر على مضيفتها البرازيل وتتصدر تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2026، اليوم الأربعاء، عقب بداية متأخرة للمباراة بسبب شغب جماهيري.

ورفعت الأرجنتين رصيدها إلى 15 نقطة من ست مباريات بينما تجمد رصيد البرازيل، التي أكملت المباراة بعشرة لاعبين، عند سبع نقاط في المركز السادس وهو المركز الأخير الذي يضمن مكانًا لصاحبه مباشرة في نهائيات 2026.

وألحقت الأرجنتين بطلة العالم الهزيمة الثالثة على التوالي بمنافستها اللدودة، حيث خاضت البرازيل المباراة بعد أن تلقت هزيمتين متتاليتين في تصفيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها.

وشكلت هذه أيضًا أول خسارة للبرازيل على الإطلاق على أرضها ضمن تصفيات كأس العالم.

وتأخرت انطلاقة المباراة لنحو نصف ساعة بعد شغب جماهيري في مدرجات استاد الماراكانا من جماهير الأرجنتين وتدخل الأمن البرازيلي ليلقي القبض على بعض مثيري الشغب.

واعترض ليونيل ميسي قائد الأرجنتين على تعامل الأمن مع الجماهير الداعمة لمنتخب بلاده ليعود برفقة أفراد الفريق إلى غرفة خلع الملابس قبل العودة لأرض الملعب من جديد.

وبدأت جماهير البرازيل والأرجنتين بالمشاحنات أثناء عزف النشيد الوطني للبرازيل؛ ما دفع الشرطة إلى توجيه الاتهامات إلى جماهير الفريق الزائر التي ردت بإلقاء مقاعد المدرجات على رجال الأمن.

وأصيب مشجعون قريبون من الأحداث بالذعر واتجهوا نحو أرض الملعب هربًا من المشاجرات ونُقل مشجع واحد على الأقل على محفة.

* بداية قوية

لم تتأثر الأرجنتين بالأحداث التي سبقت المباراة وبدأت بقوة في الدقائق الأولى إذ انطلق ماركوس أكونيا وسدد كرة أبعدها دفاع البرازيل.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول صحوة برازيلية حين سدد رودريغو الكرة من عند حافة منطقة الجزاء أبعدها الدفاع لركلة ركنية قبل أن يطلق غابرييل مارتنيلي تسديدة قوية فشل الحارس إميليانو مارتينيز في إبعادها لكن كريستيان روميرو شتت الكرة من على خط المرمى.

وانحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود عنف متبادل في الأداء بين لاعبي المنتخبين وتحصل ثنائي البرازيل غابرييل جيسوس ورافينيا على بطاقتين صفراوين بعد ضرب رودريغو دي باول في التحامين منفصلين.

واشتكى ميسي من إصابة عضلية أعلى الفخذ وغادر لتلقي العلاج بعد نحو نصف ساعة قبل أن يتكرر الأمر مجددًا قرب نهاية الشوط.

وبدأت البرازيل الشوط الثاني بقوة وأطلق رودريغو تسديدة من مدى قريب افتقدت الدقة.

وبعد انطلاقة فردية من جيسوس تحصَّل مارتنيلي على الكرة ليسدد بقوة لكن الحارس مارتينيز أبعد الكرة بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني.

وسجل المدافع أوتامندي هدف الفوز بضربة رأس بعد ركلة ركنية نفذها جيوفاني لو سيلسو في الدقيقة الـ63.

وحاولت البرازيل إدراك التعادل لكن فريق المدرب ليونيل سكالوني صمد أمام محاولات صاحب الأرض.

وغادر ميسي الملعب في الدقيقة الـ77 تاركًا مكانه لزميله أنخيل دي ماريا الذي حمل شارة القيادة.

وتلقت البرازيل ضربة قوية بعد طرد جولينتون عقب الاعتداء على دي باول قبل ثماني دقائق من النهاية.

وفي بقية المباريات التي اقيمت ضمن التصفيات اليوم، فازت كولومبيا على مضيفتها باراغواي 1-صفر بفضل هدف رافائيل بوري في الدقيقة الـ11 من ركلة جزاء.

وتغلبت أوروغواي على ضيفتها بوليفيا بفضل ثنائية داروين نونيز وهدف لويس هاكين لاعب بوليفيا بالخطأ في مرماه.

وفازت الإكوادور على تشيلي 1-صفر بواسطة هدف أنخيل مينا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com