محمد صلاح
محمد صلاح(رويترز)

قناة إسرائيلية توظف اسم "محمد صلاح" لإثارة الجدل بشأن حملة داعمة لرفح

أثارت قناة إسرائيلية حالة من الجدل حول لاعب كرة القدم المصري المحترف في ليفربول محمد صلاح، بعد أن طرحت للنقاش قضية عدم مشاركته في حملة دولية داعمة لقطاع غزة، تحت عنوان "كل العيون على رفح".

ويجري الحديث عن حملة دولية تضامنية على منصات التواصل الاجتماعي، للإعراب عن التضامن مع مدينة رفح، الواقعة جنوبي قطاع غزة، وهي حملة جذبت إليها ملايين الأشخاص، بمن في ذلك مشاهير حول العالم.

توقيت الطرح

واستضافت الإعلامية الإسرائيلي أيالا حاسون عبر برنامجها على قناة "كان 11" التابعة لهيئة البث الإسرائيلية، مساء الخميس، عددًا من المختصين، منهم الصحفي روعي كايس، المختص في الشؤون العربية، للتعليق على عدم تفاعل اللاعب المصري مع الحملة.

ويثير طرح القناة لفكرة صمت صلاح إزاء حملة داعمة لرفح أسئلة بشأن طبيعة المصلحة التي ستحققها، لا سيما أن الأجواء الراهنة مشحونة، ومن غير المنطقي أن يُطرح مثل هذا الملف في توقيت من هذا النوع، في ظل القضايا الساخنة الداخلية العديدة في إسرائيل.

وسرد كايس تاريخ صلاح الاحترافي، قبل أن يتطرق للحملة الدولية الداعمة لمدينة رفح، ويطرح تساؤلاً بشأن لماذا لا يستغل محمد صلاح حساباته على منصات التواصل التي تضم ملايين المعجبين لإبداء موقف داعم لغزة.

واستعان البرنامج بمشاهد تظهر بعض المشجعين العرب، ومنهم ما قالت القناة إنه مدوّن أردني، أشار إلى أن الكثير من اللاعبين الكبار، ونجوم العالم، أعربوا عن دعمهم لرفح وللفلسطينيين، وقال إن هناك لاعبًا عربيًا مشهورًا واحدًا لم يكترث بالحملة، وهو محمد صلاح.

أخبار ذات صلة
محمد صلاح يعلق على احتفالات الكريسماس وحرب غزة

"مزاعم حادة"

الإعلامية الإسرائيلية التي أرادت أن تفهم وجهة نظر ضيوفها، عادت وأجابت بنفسها عن تساؤلها بشأن عدم تفاعل صلاح مع الحملة، بأن أطلقت "مزاعم حادة "ضد الشعب المصري بأسره، واتهمت المصريين بأنهم ضد الغزيين.

وحاول الصحفي الإسرائيلي ألا يجيب عن تلك النقطة وأخبر حاسون أنه ربما يرد في فرصة أخرى، وقاد الموضوع إلى مسألة وجود صلاح في بلد أوروبي وليس في مصر، ومن ثم فإنه سيواجه انتقادات على ما يدلي به من تصريحات.

وتفاعل العديد من الإسرائيليين مع البرنامج عبر منصة (إكس)، ومنهم من انتقد القناة لمجرد طرح الموضوع في هذا الوقت، فيما وجه بعضهم السباب لصلاح والفلسطينيين، ورأى آخرون أنه ليس مضطرًا للإعراب عن موقف محدد.

جدل عربي

وتداول مغردون عرب، مقاطع من البرنامج الإسرائيلي المثير للجدل، وتبادلوا الاتهامات دون النظر إلى الهدف الأساس من بث هذا البرنامج في إسرائيل.

ورأى بعض المغردين العرب أن صمت محمد صلاح محرج، بينما تساءل بعضهم ما إذا كان كل المشاهير في العالم العربي شاركوا في الحملة أم لا، وأسباب التركيز على اسم محمد صلاح.

وفي 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نشر صلاح مقطع فيديو قصير للتضامن مع غزة، ذكر خلاله أنه "ليس من السهل أبدًا الإدلاء بتصريحات في مثل هذه الأوقات العصيبة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com