دراج مغربي يثير الجدل في إيطاليا بعد رفضه قبلات الفوز

دراج مغربي يثير الجدل في إيطاليا بعد رفضه قبلات الفوز

ركزت الصحيفة الإيطالية الشهيرة “لاستامبا” على قصة الدراج المغربي، عمر عميد، الذي أصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي بعد فوزه بسباق في نواحي تورينو، ورفضه لتلقي قبلات الفوز من الشابتين الجميلتين اللتين رافقتاه على منصة الفوز، كما جرت العادة في مثل هذه التظاهرات الرياضية.

وتمكن الفتى البالغ من العمر 16 عامًا من الظفر بسباق 88 كيلومترًا للدراجين الشباب، الذي نظم في بلدة ريفارا، رافعًا بذلك اسم نادي مدينة “بييلا” حيث يقيم، لكنه طلب من والده أن يبلغ اللجنة التنظيمية عدم رغبته في تلقي قبلات الفوز.

وبالفعل قام الأب بإخبار اللجنة التي لم تجد مانعًا من ذلك، ونُبهت الفتاتان إلى عدم تقبيل الدراج أو احتضانه احترامًا لقناعاته الدينية.

لكن الواقعة لم تمر دون إثارة الجدل في إيطاليا، خصوصًا بعد تصريح عبد الرزاق عميد، والد الدراج، لصحيفة “لا ستامبا”، حيث قال إنه فخور بما فعله ابنه، وأنه يعتبره بطلًا في تصرفه ذلك وليس فقط بفوزه بالمرتبة الأولى.

وأضاف :”ربيت أبنائي على التعايش مع الجميع بالرغم من اختلاف عاداتنا وتقاليدنا”.

ووجه المدونون كلمات جارحة للدراج وطالبوه بالعودة إلى بلده الأصلي، رغم أنه يعيش في إيطاليا ويحمل جنسيتها، ما دام يرفض عادات وتقاليد المجتمع الإيطالي.

كما رأى الكثيرون في تصرفه إهانة للمرأة وتطرفًا في التفكير، وأيضًا دليلًا على استحالة اندماج المسلمين في المجتمعات الأوروبية.