الرئيس الفرنسي يتعهد بأن يكون أولمبياد 2024 للجميع

الرئيس الفرنسي يتعهد بأن يكون أولمبياد 2024 للجميع

احتفل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، باختيار باريس لاستضافة أولمبياد 2024 مع الفريق المسؤول عن تقديم الملف وضيوف آخرون، متعهدا “بأن يكون الأولمبياد للجميع”.

وقال ماكرون من قصر الإليزيه إن الأولمبياد سيجعل فرنسا أمة رياضية حقيقية، وحث السكان على الاعتراف بالفرص الاقتصادية والاجتماعية التي ستولدها الأولمبياد.

ودعم ماكرون ملف باريس منذ انتخابه في أيار/مايو الماضي، وناضل من أجله منذ تقديمه في تموز/يوليو في اللجنة الأولمبية الدولية.

ولكنه لم يحضر التصويت الأخير للجنة الأولمبية أمس الأول الأربعاء في ليما، حيث تأكد استضافة باريس لأولمبياد 2024 واستضافة لوس أنغلوس لأولمبياد 2028. حيث كان يتفقد أضرار إعصار إرما فى المناطق الفرنسية الواقعة في البحر الكاريبي.

وكان فريق تقديم الملف الذي ترأسه توني ايستانغيه، وعمدة مدينة باريس آن هيدالغو، قد عاد لباريس في وقت سابق من اليوم الجمعة.

وقد حضروا استقبال الإليزيه بجانب الرئيسين السابقين لفرنسا نيكولا ساركوزي وفرانسوا أولاند.

وتستضيف باريس أولمبياد 2024 بعد غياب 100 عام حيث كانت آخر مرة استضافت فيها باريس الأولمبياد في 1924 ، علما بأن باريس كانت قد استضافت الأولمبياد في 1900.

وتعهدت باريس بأن يكون الأولمبياد في قلب المدينة على أن تقام منافسات كرة الطائرة الشاطئية في برج إيفل ومنافسات الدراجات في شارع الشانزليزيه، لاستغلال العديد من الأماكن الموجودة بالفعل، وبأقل تكلفة ممكنة تصل إلى ما يقرب من 7 مليارات دولار.

وستكون الأزمة الحقيقية هي من الناحية الأمنية بعد عدة هجمات إرهابية في المدينة، حيث لقي 130 شخصا حتفهم في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في هجمات استهدفت الملعب الأولمبي وستاد دو فرانس.