خلاف المغرب والجزائر حول الصحراء ينتقل إلى عالم الرياضة

خلاف المغرب والجزائر حول الصحراء ينتقل إلى عالم الرياضة

المصدر: الجزائر ـ إرم نيوز

قرر نادي المجمع النفطي الجزائري، بفريقي الذكور والإناث، الانسحاب من البطولة العربية للأندية البطلة في كرة اليد في نسختها الـ33، المنظمة من لدن نادي مولودية وجدة المغربي، بسبب إدراج المنظمين نادي وداد السمارة التابع للصحراء الغربية ضمن الفرق المشاركة في البطولة.

وقالت الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد، إن نادي المجمع النفطي ”انسحب بسبب تمثيل المملكة المغربية من طرف نادي وداد السمارة، لافتة إلى أن قرار النادي الجزائري يعد تصرفا غير مسؤول لا يمت بصلة إلى المبادئ التي بنيت عليها الرياضة“.

وأضافت الجامعة المغربية، أن قرار الانسحاب ”يعد سياسيا من طرف المسؤولين الجزائريين الذين كانوا يلوحون في وسائل الإعلام أكثر من مرة بأن الجزائر غير معنية بقضية الصحراء“.

وأردف بيان الجامعة، أن قبول الاتحاد العربي وقبله اتحادات أفريقية بمشاركة وداد السمارة ممثلا عن المغرب في هذه التظاهرة يعد ”دليلا راسخًا كون المناطق الجنوبية جزءا لا يتجزأ من المملكة الشريفة، وهو أيضا اعتراف من هذه المنظمات العربية والأفريقية بمغربية الصحراء“.

وتعتبر الجزائر مدينة السمارة منطقة واقعة في الجزء المحتل من الصحراء الغربية من قبل المغرب، وترفض الاعتراف بأي سلطة للمغرب على هذا البلد الذي تدعم حق شعبه في تقرير مصيره وفقا للمواثيق والأعراف الدولية.

وتساند الجزائر بشكل كبير جبهة البوليساريو التي تطالب باستفتاء لتقرير المصير في منطقة الصحراء المتنازع عليها، في وقت يؤكد فيه المغرب أن هذا الإقليم جزء أساس من ترابه، وعوض الاستفتاء تطرح المملكة المغربية مقترح الحكم الذاتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com