نادال لا يزال يشعر بالتوتر رغم 15 لقبًا في البطولات الكبرى

نادال لا يزال يشعر بالتوتر رغم 15 لقبًا في البطولات الكبرى

المصدر: رويترز

رغم تحقيق 858 انتصارا وإحراز 15 لقبا في البطولات الأربع الكبرى للتنس لا يزال رفائيل نادال يعاني أحيانا من آثار التوتر، وهو ما حدث خلال فوزه 6-7 و6-3 و6-1 و6-4 على الأرجنتيني ليوناردو ماير في الدور الثالث لبطولة أمريكا المفتوحة، أمس السبت.

واحتاج المصنف الأول عالميا إلى الانتظار حتى الفرصة 14 المتاحة من أجل كسر إرسال منافسه ومع الوصول إلى هذا الوقت كان ماير انتزع الفوز بالمجموعة الأولى.

وقال نادال: “بكل تأكيد يشعر المرء بالضغط عندما تسنح الفرص تقريبا في كل شوط لكسر الإرسال ولا ينجح في ذلك، في البداية يشعر المرء بالتوتر عندما لا ينجح في استغلال الفرص المتاحة”.

وبمجرد أن كسر نادال إرسال ماير وتقدم 3-2 في المجموعة الثانية استعاد اللاعب الإسباني ثقته بنفسه وواصل طريقه بنجاح نحو الفوز باللقاء.

وقال نادال الذي ارتكب 13 خطأ سهلا فقط في آخر ثلاث مجموعات مقارنة بارتكاب العدد ذاته في أول مجموعة فقط: “عندما نجحت أخيرا (في كسر إرساله) تغير كل شيء.. لعبت بحرية أكبر وبدأت في الهجوم بشكل أفضل باستخدام ضرباتي الأمامية”.

وأضاف: “سددت ضربات أمامية أكثر بجوار الخط وسددت ضربات خلفية أيضا جيدة بعد ذلك.. أعتقد أن مستواي بعد كسر إرساله كان إيجابيا جدا”.

وحصد نادال هذا الموسم لقبه العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة في يونيو حزيران ويتطلع لإحراز لقبه الثاني في البطولات الأربع الكبرى في 2017.

وقال نادال، الذي سيواجه الأوكراني ألكسندر دولغوبولوف في اللقاء المقبل: “أتمنى أن تكون آخر ثلاث مجموعات بمثابة نقطة تحول لي لأن في رأيي لعبت في هذه المباراة بشكل أفضل من أول مباراتين فيما يتعلق بقرب نهاية كل لقاء”.

وشق دولغوبولوف طريقه بنجاح في أمريكا وتفوق على توماس برديتش المصنف 15 والصربي فيكتور ترويتشكي في أدوار سابقة، لكن نادال لديه خطة للتعامل مع ذلك.

وشدد نادال: “أحتاج إلى اللعب بجدية وحماس، أحتاج إلى الشعور أنه عند تسديد الضربة الأمامية لن يكون بوسعه استغلال الفرصة وتسجيل النقطة. هذا سيكون هدفي”.

وأضاف: “أنا في حاجة لمثل هذه المباريات.. الآن لدي الفرصة للمنافسة من جديد ومحاولة تنفيذ ذلك بشكل جيد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع