هل يفقد فيتل صدارة فورمولا 1 في مونزا؟

هل يفقد فيتل صدارة فورمولا 1 في مونزا؟

المصدر: رويترز

صعد سيباستيان فيتل على منصة التتويج في جائزة إيطاليا الكبرى معقل فيراري في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في أخر عامين لكن أي شيء غير الفوز يوم الأحد ربما يكلفه خسارة ترتيب قائمة السائقين.

ويتفوق سائق فيراري بفارق سبع نقاط فقط عن لويس هاميلتون، وهو فارق النقاط نفسه بين الفائز بالسباق وصاحب المركز الثاني، ويتفوق سائق مرسيدس في عدد الانتصارات 5-4 هذا الموسم.

وفاز هاميلتون في مونزا في 2014 و2015 وفي العام الماضي جاء في المركز الثاني خلف زميله نيكو روزبرج الذي توج ببطولة العالم بعد ذلك.

وحصل السائق البريطاني على مركز أول المنطلقين على حلبة مونزا في آخر ثلاث سنوات.

لكن فيراري قلص هذا الفارق ويمكن لفيتل أن يعتمد على الدعم المحلي والتاريخي على الحلبة التي شهدت انتصاره الأول في فورمولا 1 في 2008 مع تورو روسو.

وقال بطل العالم أربع مرات للصحفيين قبل بداية جائزة إيطاليا الكبرى التي ستشهد احتفال فيراري بمرور 70 عاما على تأسيسها ”أعتقد أن مونزا ليست سباقا حاسما لفيراري على الإطلاق. هو السباق الأروع.

”نحظى بدعم كبير لذا أتطلع للانطلاق“.

وفاز فيتل، الذي جدد عقده مع فيراري لثلاث سنوات، مع رد بول في 2011 و2013 لكنه لا يزال يبحث عن فوزه الأول مع الفريق الايطالي على الحلبة.

وإذا نجح في ذلك فسيكون السائق الثاني في التاريخ الذي يفوز على مونزا مع ثلاث فرق مختلفة بعد البريطاني سترلينج موس في خمسينيات القرن الماضي.

وفي موسمه الأول مع فيراري في 2015 احتل فيتل المركز الثاني وجاء ثالثا في العام الماضي.

وقال السائق البالغ عمره 30 عاما مشيرا إلى أنه لا يوجد أي سبب يبرر خوف فيراري من أي حلبة بعد الآن ”كنا في المركز الثاني ثم الثالث لذا ربما نحقق الخطوة الأخيرة المتبقية على منصة التتويج“.

وسيحظى هاميلتون بدعم أيضا ويمكن أن يصنع تاريخا بتصدره قائمة أول المنطلقين بعدما عادل رقم مايكل شوماخر البالغ 68 مرة في بلجيكا الأسبوع الماضي.

ويعرف سائق مرسيدس أنه بحاجة لتحقيق أكبر استفادة في السباق الأوروبي الأخير هذا الموسم حيث يمكن أن يستعيد فيراري التفوق من جديد مع الانتقال إلى سباق سنغافورة.

وقال هاميلتون بعد فوزه في بلجيكا ”من الواضح أننا نملك سيارة جيدة في المسارات المستقيمة. أتخيل أن السباق المقبل سيكون متقاربا للغاية“.

وسيكون رد بول، بعد احتلال دانييل ريتشياردو المركز الثالث في بلجيكا البلد الذي ولد فيه، الأفضل من بين الفرق الأخرى رغم أن ماكس فرستابن ربما يتعرض لعقوبة بالتراجع عند الانطلاق بعد انسحابه من سباق بلجيكا بسبب مشكلة في محركه.

وسيكون ثنائي فورس انديا المكسيكي سيرجيو بيريز واستيبان أوكون داخل دائرة الضوء مرة أخرى بعدما كلف تصادمهما في بلجيكا الفريق الكثير واتهام السائق الفرنسي زميله بأنه حاول قتله.

كما سيكون فرناندو الونسو سائق فيراري السابق في دائرة الاهتمام مع كثرة الحديث عن مستقبله مع مكلارين في الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com