إصابة بولت تحرمه تحقيق حلم حياته (صور)

إصابة بولت تحرمه تحقيق حلم حياته (صور)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

قدّم النجم الأسطوري يوسين بولت دليلاً طبيًا يُسكت المشككين الذين تساءلوا عن حقيقة إصابته في سباق نهائي التتابع أربعة في 100 متر في بطولة العالم لألعاب القوى في لندن يوم السبت الماضي.

وانسحب أسطورة ألعاب القوى في الجزء الأخير من السباق حيث كان يقود فريق جامايكا لاقتناص الذهبية قبل سقوطه على الأرض وعدم استقبال السباق.

وقضى بولت (30 عامًا) ليلتين متتاليتين في أحد الملاهي الليلية في العاصمة البريطانية لندن ما دفع البعض للاعتقاد أنه غير مصاب، إلا أنه نشر على حسابه في ”تويتر“ يوم الخميس صورة لفحص طبي يُظهر حدوث تمزق في العضلة الخلفية للساق.

وقال ”بولت“ إلى جانب صورة الأشعة: ”تعرضت لإصابة في العضلة الخلفية للساق، واحتاج لإعادة تأهيل لمدة ثلاثة أشهر، وعادة لا أنشر التقارير الطبية علنًا أمام الجماهير، لكن -للأسف- فعلت ذلك لأنني سمعت أن البعض يشكك بإصابتي“.

وأضاف: ”لم أكن أبدًا الشخص الذي يغش جمهوره، وكنت أرغب في استكمال مشواري في البطولة. وأشكر الجماهير على دعمها المتواصل“.

وتوقَّف العَّداء الجامايكي بسبب الإصابة في الجزء الأخير من نهائي سباق التتابع أربعة في 100 متر في بطولة العالم، لينتهي آخر سباق في مسيرته التي لا مثيل لها بإثارة كبيرة.

وتسلّم ”بولت“ العصا، وركض عدة أمتار قبل أن يتعرّض فجأة لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية، وبدأ يعرج قبل أن يتوقف تمامًا، وبينما مضى الفريق البريطاني ليفوز باللقب، كان ”بولت“ على الأرض واضعًا رأسه بين يديه.

وهذه الإصابة ستُبعد ”بولت“ عن مباراة خيرية في كرة القدم بين مانشستر يونايتد و برشلونة في الثاني من الشهر المقبل، إذ إن الإصابة تحتاج للعلاج لمدة ثلاثة أشهر.

وكان من المقرر أن يشارك بمباراة مع: أندي كول، وأدوين فان دير سار، وبول سكولز، ودينيس اروين، وروني جونسن، ودويت يورك، وفيل نيفيل، في الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل في أولد ترافورد.

ومن المعروف عن ”بولت“ الفائز بثماني ميداليات أولمبية عشقه لمانشستر يونايتد، وكان متشوقًا للغاية لارتداء قميص ”الشياطين الحمر“ والمشاركة بهذه المباراة، خاصة أنه يحلم بالتحول إلى كرة القدم بعد اعتزاله بالفعل عقب بطولة العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com