والدة موراي تحكي عن معاناتها لكي تصنع أبطالًا

والدة موراي تحكي عن معاناتها لكي تصنع أبطالًا

المصدر: رويترز

أنجبت المدربة جودي موراي أنجح لاعبين للتنس في بريطانيا على مدار عقود، وهما آندي موراي المصنف الأول عالميًا، وجيمي بطل ويمبلدون في منافسات الزوجي المختلط.

لكن الأسكتلندية جودي (57 عامًا) واجهت تحديات كبيرة في طريقها نحو تحقيق النجاح، خاصة على صعيد تربية وتنشئة ابنيها والاهتمام بهما كمواهب واعدة.

كما عانت جودي من التمييز خلال عملها كمدربة، في فترة شهدت ندرة في عدد المدربات.

حصلت جودي على 64 لقبًا في أسكتلندا، وكانت كابتن بريطانيا في كأس الاتحاد لفرق السيدات وتولت تدريب آندي وجيمي عندما كانا في سن المراهقة وبميزانية ضئيلة.

وقالت في مقابلة مع رويترز: ”عندما كنت أتعلم التدريب لم يكن هناك أي منهج متبع ولم يكن هناك من يخبرك بما يجب أن تقوم به“.

لكن جودي شجعت ابنيها على التحلي بالإبداع وتعلم حب اللعبة حتى قبل تعلم المشي.

وكتبت جودي في مذكراتها التي نُشرت مؤخرًا: ”أول ملعب لهما كان عبارة عن مقعدين وقطعة قماش في المنتصف“.

وكانت جودي توفر أموال المعدات والتدريب والأموال اللازمة للاستعداد للبطولات من خلال جمع تبرعات بنادي دانبلين المحلي للتنس، وكانت تسعى لجذب الناشئين بهدف الاستمتاع باللعبة.

ورغم تلك البداية المتواضعة نجحت جودي في مساعدة نجلها آندي على الفوز بثلاثة ألقاب للبطولات الأربع الكبرى، إلى جانب ميداليتين ذهبيتين في الأولمبياد، بينما حصل جيمي على العديد من الألقاب في منافسات الرجال وفي الزوجي المختلط.

وأضافت: ”لدي خبرة 25 عامًا في التدريب منذ بدأت كأم متطوعة حتى وصلت لقمة منافسات السيدات والرجال أيضًا“.

وتابعت: ”لم يأتِ أي أحد ليسألني عن كيفية مساعدتي“، مطالبةً بالمزيد من الاستثمارات في الملاعب المغطاة لتسهيل ممارسة اللعب أمام اللاعبين الشبان والأقل حظًا.

واستطردت: ”لكن بوسعي منح خبراتي لأي شخص يريد التعلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com