نادال مستاء من إقامة مبارياته خارج الملعب الرئيس لبطولة ويمبلدون

نادال مستاء من إقامة مبارياته خارج الملعب الرئيس لبطولة ويمبلدون

المصدر: د ب أ

أعرب لاعب التنس الإسباني رافايل نادال وعمه ومدربه توني نادال عن استيائهما من قرار منظمي بطولة ويمبلدون بإقامة مباراتين من أصل أربع مباريات خاضها اللاعب في بطولة العام الجاري خارج الملعب الرئيس.

وقال نادال بعد خسارته أمس الاثنين في دور الستة عشر ببطولة ويمبلدون أمام جيل موللر من لوكسمبورغ بنتيجة 6 / 3 و6 / 4 و3 / 6 و4 / 6 و15 / 13: ”أرغب في الحضور إلى هنا مرات عديدة لأنني أرغب في اللعب مرات عديدة على الملعب الرئيس“.

وأقيمت مباراة أمس على الملعب رقم 1، وهو ثاني أهم الملاعب في مركز ”أول انجلاند كلوب“ الذي يستضيف مباريات ويمبلدون كل عام.

وعلى هذا الملعب نفسه، خاض اللاعب الإسباني مباراة أخرى قبل أسبوع، فيما خاض مباراتي الدورين الثاني والثالث على الملعب الرئيس.

وأضاف نادال، الفائز بلقب ويمبلدون مرتين والذي وصل إلى نهائي البطولة نفسها ثلاث مرات، قائلا: ”اللعب على الملعب الرئيس يروق لي أكثر، على أحدهم أن يلعب على الملعب الرئيس، تقريبا هم الأشخاص أنفسهم في كل مرة“.

وتابع: ”إذا كانت إحدى البطولات ترغب في أن تكون عريقة ومميزة للغاية يتعين عليها أن توزع هذا العدد من المباريات على الملعب الرئيس، فلا يجب أن يلعب دائما اللاعبون أنفسهم هناك؛ فيما يذهب الآخرون إلى ملاعب أخرى“.

وأوضح نادال أنه أضاع فرصة كبيرة بالخروج مبكرا من ويمبلدون التي كان يتطلع للفوز بلقبه الثالث فيها.

وأكمل اللاعب الإسباني قائلا: ”كنت مستعدا للقيام بأشياء كبرى ولكنني خسرت الفرصة، لقد قدمت كل ما لدي بقوة وشغف وبأداء جيد للغاية، لقد تمكنت من العودة بعد أن كنت في موقف صعب ونافست بشكل جيد“.

وأوضح نادال قائلا: ”أنا حزين بخروجي من ويمبلدون ولكن الحياة ستستمر، هذا العام كان جيدا بالنسبة لي، حان الآن وقت الإعداد النفسي والذهاب في عطلة ثم العودة للعمل في إطار هدف واضح“.

ومن جانبه، أبدى توني نادال، عم اللاعب ومدربه، استياء أكبر، وقال: ”ويمبلدون أخطأت، ويمبلدون ترغب في أن تكون البطولة الأفضل ولكنها أحيانا تقوم بأشياء تليق أكثر ببطولة صغيرة“.

واستطرد قائلا: ”في رولان جاروس رافا دائما ما يكون المرشح الأول ولا يلعب دائما على الملعب الرئيس، إنهم يوزعون مبارياته على الملاعب“، في إشارة إلى بطولة فرنسا المفتوحة التي فاز فيها إبن شقيقه بعشرة ألقاب.

وكان نادال يسعى إلى الفوز بلقبه الثالث في ويمبلدون التي تقام على الأراضي العشبية، ليحقق اللقب الرابع له هذا الموسم بعد أن تألق في بطولات العام الجاري على الأراضي الرملية.

وكان بإمكان اللاعب الإسباني أن يستعيد المركز الأول في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين إذا ما وصل إلى نهائي ويمبلدون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com