سرقة منزل المقاتلة روندا روزي.. وخطيبها ساعد الشرطة لاعتقال الجناة

سرقة منزل المقاتلة روندا روزي.. وخطيبها ساعد الشرطة لاعتقال الجناة

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

كشفت نجمة UFC الحسناء روندا روزي عن دور خطيبها ترافيس براون في إنقاذها من محاولة سرقة منزلها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

وأكدت روزي البالغ عمرها 30 عاما أن اللصوص سرقوا ميداليتها الأولمبية التي فازت بها في دورة بكين 2008 في منافسات الجودو وبعض الأسلحة خلال اقتحام منزلها في شاطئ فينيس في كاليفورنيا.

واعترفت روزي خلال ظهورها في برنامج كيلي& ريان التليفزيوني على الهواء مباشرة يوم الأربعاء بأنها شعرت بالصدمة عندما اكتشفت أن بعض الأشخاص يقيمون في منزلها بشكل كامل لمدة ثلاثة أيام على الأقل عندما تكون بعيدة عن المدينة.

وقالت: ”أدركنا أننا تعرضنا للسرقة. شخص ما كان يعيش في منزلي لمدة ثلاثة أيام مثلا وينام في سريري. سرقوا ميداليتي الأولمبية وبنادقي وكل ما عندي من مجوهرات ثمينة وسماعات الأذن والهاتف. في البداية لا تدرك ما حدث ثم تكتشف أنه حتى سماعات الأذن قد سرقت“.

وواصلت روزي قائلة ”كانت لدينا كاميرات مراقبة وشاهدناها واكتشفنا أنهم مجموعة من الصبية من عشاق ألواح التزلج على الماء. خطيبي ضخم وفارع الطول وذكي بما يكفي لتتبعهم إذ ذهب على الفور إلى مكان تجمع رواد التزلج على الماء وهناك وجد الشرطة وأبلغهم وتم القبض عليهم“.

وترافيس خطيب روزي البالغ عمره 34 عاما هو نفسه مقاتل في الوزن الثقيل في منافسات UFC وارتبطا سويا عام 2015 وطلب خطبتها في نيوزيلندا في أبريل/نيسان الماضي.

وسبق لترافيس الزواج من عارضة اللياقة البدنية الشهيرة جينا ريني ويب في يونيو/حزيران 2015 قبل أن يطلقها رسميا في فبراير من العام التالي لكن روزي لم يسبق لها الزواج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com