نادال يقطع أول خطوة نحو لقبه العاشر في رولان غاروس – إرم نيوز‬‎

نادال يقطع أول خطوة نحو لقبه العاشر في رولان غاروس

نادال يقطع أول خطوة نحو لقبه العاشر في رولان غاروس

قطع لاعب التنس الإسباني رافايل نادال بنجاح الخطوة الأولى له في طريق التتويج بلقبه العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة ”رولان غاروس“.

وفاز نادال، المرشح الأول للفوز بالبطولة الفرنسية، والمصنف الرابع عالميا، اليوم الإثنين، على الفرنسي بينوا بيير6 / 1 و6 / 4 و6 / 1 في الدور الأول من رولان غاروس، ليقابل في الدور الثاني الهولندي روبين هاس، الذي أطاح أمس الأحد بالأسترالي اليكس دي ميناور، إثر تغلبه عليه 6 / 2 و6 / 3 و6 / 1.

ولم يواجه اللاعب الإسباني أي صعوبات في المباراة سوى في المجموعة الثانية، عندما كان بيير متقدما بنتيجة 3 / 1، إلا أن نادال نجح في تغيير مسار المجموعة وحسمها لصالحه 6 / 4 في 50 دقيقة، وهو ضعف الزمن الذي احتاجه للفوز بالمجموعة الأولى.

وأنهى نادال المباراة في المجموعة الثالثة بضربة ساحقة بعد ساعة و52 دقيقة من اللعب.

ويسعى نادل، الذي يكمل عامه الـ 31 في الثالث من حزيران/يونيو المقبل، هذه المرة لأن يكون اللاعب الأول في تاريخ البطولات المفتوحة منذ عام 1968 الذي يتوج بلقب إحدى بطولات غراند سلام عشر مرات.

ولم يحقق هذا الإنجاز سوى اللاعبة مارغريت كورت التي فازت ببطولة أستراليا المفتوحة 11 مرة في الفترة ما بين عامي 1960 و1973، ولكن في منافسات السيدات.

وكان نادال قد انسحب من بطولة رولان غاروس في العام الماضي بسبب معاناته من إصابة في رسغ اليد، وهي الإصابة التي حرمته من استكمال مشواره في الموسم كله، قبل أن يعود لأوج تألقه هذا الموسم ويتوج ببطولات مونت كارلو وبرشلونة ومدريد.

إلى ذلك، حقق لاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش اليوم الإثنين أول فوز له تحت قيادة مدربه الجديد، أسطورة التنس الأمريكي اندري أغاسي، إثر تغلبه على الإسباني مارسيل غرانويرس 6 / 3 و6 / 4 و6 / 2 في الدور الأول من بطولة فرنسا المفتوحة ”رولان غاروس“.

وبهذا الفوز الكبير، بدأ اللاعب الصربي، الفائز بـ 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى ”غراند سلام“، مشواره في الدفاع عن لقبه في البطولة الفرنسية الذي حققه في الموسم الماضي.

وكان ديوكوفيتش قبل شهر قد أنهى علاقته بفريق العمل الذي رافقه طوال مسيرته، قبل أن يعلن مؤخرا أن أغاسي، المصنف الأول على العالم سابقا والفائز بثمانية ألقاب في بطولات ”غراند سلام“، سيكون مدربه الجديد.

واتفق ديوكوفيتش وأغاسي على أن تكون مدة عملهم معا قصيرة، ولكنه لا يستبعد أن تمتد العلاقة بين الطرفين لوقت أطول في المستقبل.

ويواجه ديوكوفيتش تحدي الفوز باللقب الثالث عشر له في بطولات ”غراند سلام“، ليقلص الفارق بينه وبين الإسباني رافايل نادال والأمريكي بيت سامبراس إلى لقب واحد فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com