هيمنة برازيلية في يوم الإثارة والتشويق ببطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو

هيمنة برازيلية في يوم الإثارة والتشويق ببطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو

المصدر: أبوظبي ـ إرم نيوز

فرض لاعبو ولاعبات البرازيل هيمنتهم على منافسات ثاني أيام بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، وكان لهم نصيب الأسد من الميداليات التي وزعت في اليوم الثاني للبطولة.

انتزع لاعبو ولاعبات البرازيل 22 ميدالية متنوعة، منها تسع ذهبيات وأربع فضيات وتسع برونزيات، في حين حلت روسيا في المركز الثاني برصيد سبع ميداليات متنوعة (ثلاث ذهبيات وفضيتان وبرونزيتان) وحققت الولايات المتحدة المركز الثالث برصيد سبع ميداليات (ميدالية ذهبية وثلاث فضيات وثلاث برونزيات) وحصدت السويد المركز الرابع برصيد أربع ميداليات (ذهبيتان وفضيتان) وحققت الإمارات المركز الخامس برصيد ميداليتين فضيتين.

وتقام البطولة تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمشاركة قياسية من اللاعبين واللاعبات يتقدمهم أبرز نجوم اللعبة في الإمارات وفي العالم.

وبعدما خطف حفل الافتتاح الباهر الأضواء من منافسات أمس الثلاثاء أول أيام البطولة ، شهد اليوم الثاني (اليوم الأربعاء) مشاركة أكثر من 250 لاعبًا و150 لاعبة من 58 دولة في هذه النسخة التاسعة من بطولة أبو ظبي العالمية للجوجيتسو، والتي بدأت منذ العاشر من نيسان/أبريل الحالي بعدد من الفعاليات حتى وصلت إلى مرحلة بطولة المحترفين التي انطلقت أمس وتستمر حتى يوم السبت المقبل.

وتزايدت أجواء التشويق والإثارة في اليوم الثاني من البطولة، التي تعتبر الأكبر والأفضل على الإطلاق لمحترفي الجوجيتسو إذ استعرض الرياضيون مهاراتهم العالية وتقنياتهم المتطورة وتنافسوا على البساط ضمن 29 فئة للأوزان في فئة الكبار رجال وسيدات والأساتذة للحزامين الأزرق والبنفسجي.

وإلى جانب الحماسة والتشويق على البساط ، واصلت المنطقة الترفيهية في قاعة ”آيبيك آرينا“ التي تشهد فعاليات البطولة استضافة المبادرات وورش العمل التثقيفية والتوعوية، إذ انطلقت اليوم مبادرة ”التوعية الأمنية“.

وتشترك بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو مع وزارة الداخلية الإماراتية والقيادة العامة لشرطة أبو ظبي في نشر موضوع التوعية الأمنية التي تهدف بالوصول إلى أعلى مستويات الأمن والاستقرار في دولة الإمارات.

وحضر فعاليات اليوم الثاني من البطولة مايكل كورن، نائب الرئيس الأول الأوروبي الدولي للجوجيتسو، الذي عبّر عن إعجابه بنمو البطولة المستمر سنة تلو الأخرى وإدراج فئة الباراجوجيتسو في النسخة التاسعة من البطولة.

وقال كورن:  ”يسرني أن أتواجد هنا في هذا المحفل العالمي للمرة الثالثة. إن هذه البطولة تنمو عامًا تلو الآخر وتعزز مكانتها العالمية من خلال استضافة الآلاف الذين توافدوا من مختلف أنحاء العالم لا سيما في هذه الأيام التي تشهد اضطرابات كثيرة في بلدان عديدة. من المهم أن نجد أن باستطاعة رياضة واحدة الجمع بين حضارات عديدة ومختلفة. أهنىء أبو ظبي واتحاد الإمارات للجوجيتسو على هذا التنظيم الرائع وهذه البطولة العالمية“.

وأضاف: ”بطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تحمل معها في كل عام ما هو جديد. وهذا العام، شارك عدد كبير من الرياضيين الكبار والصغار فاق التوقعات كما تضمنت البطولة منافسات الباراجوجيتسو للرياضيين ذوي الإعاقة، وهذا دليل واضح على أن الجوجيتسو رياضة تلائم جميع شرائح المجتمع من الأعمار كافة“.

وأكد: ”الجوجيتسو لا تقتصر على اتباع أسلوب حياة محدد بل تتعلق بالتعليم أيضًا. فهي تعلمنا أن نقدر أنفسنا ونتجنب العنف. كما تعلمنا أساليب الدفاع عن النفس والاحترام“.

إلى ذلك، وعلى هامش بطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ، انطلقت اليوم الأربعاء فعاليات ”منتدى صناعة الرياضة 2017“ بحضور عدد كبير من ممثلي الشركات في أروقة ملاعب ”آيبيك أرينا“ بمدينة ”زايد الرياضية“ .

ويهدف المنتدى لترسيخ مكانة أبو ظبي كوجهة عالمية للسياحة الرياضية والتدريب والمنافسات العالمية.

كما عقد مؤتمر صحفي حول مبادرة ”الرياضة في أبوظبي“ ، وتحدث خلاله كل من عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبو ظبي الرياضي، ومبارك النعيمي،مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة،وأكدا على مكانة أبو ظبي كعاصمة عالمية متميزة باحتضانها للعديد من الفعاليات الرياضية العالمية الكبرى وإقامة وتنظيم الفعاليات المحلية واستضافة المعسكرات الرياضية للأندية والمنتخبات العالمية وتشجيعها على اختيار أبو ظبي كوجهة رئيسية.

وشارك في المؤتمر فيصل الكتبي قائد المنتخب الإماراتي للجوجيتسو والنجم الذهبي صاحب الحزام الأسود.

وقال الكتبي :“تشهد رياضة الجوجيتسو تطورا رائعا في دولة الإمارات إذ أذكر في بدايات هذه الرياضة أننا كنا نمارسها مع عدد قليل من اللاعبين الإماراتيين ،ولا يتجاوز عددنا عشرة لاعبين عام 1998 . قدمت لنا دولتنا دعما كبيرا واستطعنا السفر خارجيا واكتسبنا مهارات وكفاءات“.

وأوضح  :“منذ ذلك الوقت وحتى الوقت الراهن أصبح عدد لاعبي الجوجيتسو في الإمارات يتخطى 70 آلف لاعب، وهذا إنجاز مذهل ومن الصعب أن تشهده بقية الرياضات، والآن أصبحت رياضة الجوجيتسو تتمتع بقاعدة جماهيرية مميزة، وهذا ما يدل على زيادة لاعبي وعشاق هذه الرياضة“.

وأضاف :“أود التوجه بالشكر للشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على دعم رياضة السيدات في الدولة إذ أننا نلاحظ تزايد عدد اللاعبات عاما تلو الآخر. كما أتوجه بالشكر لاتحاد الإمارات للجوجيتسو على تنظيمهم للأحداث العالمية ودعمهم ومواصلتهم. بفضلهم ، أصبحت بطول أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ملتقى يحتضن الآلاف من الرياضيين القادمين من مختلف أنحاء العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com