تأهل الفريق الإماراتي للسباق الختامي لنهائيات بطولة العالم لتحدي روتاكس

تأهل الفريق الإماراتي للسباق الختامي لنهائيات بطولة العالم لتحدي روتاكس

تأهل الفريق الإمارتي إلى السباق الختامي لنهائيات بطولة العالم لتحدي روتاكس “ماكس 2016” في إيطاليا، لمواجهة نخبة من أفضل سائقي العالم لسيارات الكارتينغ، وانطلقت منافسات اليوم لتحدد أسماء المشاركين في النهائيات الكبرى، بعدما وصل السائقون المتأهلون عبر خوضهم بضع مراحل من السباقات الحافلة بالمنافسة والمتعة منذ انطلاقها الأول، يوم الاثنين الماضي.

شهدت المرحلة قبل النهائية منافسة بين 72 سائقًا، وسينال منهم 34 سائقًا فقط شرف المشاركة في سباق النهائي الكبير لتحديد بطل العالم لعام 2016.

كما خاص عبدالله الرواحي، السائق المخضرم ونجم عمان، سباق الدور قبل النهائي بشكل مميز مثبتًا مجددًا قدرته وجدارته، ومحققًا المركز الـ9 ليضمن مكانًا في السباقات النهائية ضمن أفضل 34 سائقًا في العالم.

كما استطاع تيمور كيرمانساتشي من الوصول إلى المركز الـ 11 في سباق الدور قبل النهائي، لينضم إلى قائمة المشاركين في النهائيات الكبرى، وجاء هذا الإنجاز بعد معاناته من أرضية مسار الحلبة المبللة والأمطار الغزيرة، التي أدت إلى توقف السباق والمتابعة بعد تحسن الطقس، كما وشهد السباق خسم نقاط على اثنين من منافسيه صبت لصالحه ولتحقيقه المركز الـ 11 بعدما كان متأخرًا في المركز الـ 13.

وضمن فئة ماكس تمكن باسكولبووك من التأهل بعدما أنهى السباق في المركز الـ 15، وأكد السائق باسكولبووك تطور مستواه بشكل ملحوظ، كما وقدم زميله جوليوبيروني سباقًا مقنعًا وشهد الأخير تحسنا في أدائه على مدار الأسبوع، لكنه خسر في نهاية الأمر ولم يستطع التأهل إلى النهائيات الكبرى، على الرغم من ذلك قدم السائق جوليو بيروني مستويات مميزة في السباقات التأهيلية ومراحل السابق من البطولة.

ونال السائق زاكغي كيرمانساتشي إعجاب الجميع ضمن فئة جونيور ماكس، مستفيدًا من بعض المخالفات التي طُبقت على منافسية إثر مخالفتهم لقواعد السباق، إذ تمكن من الوصول إلى المركز الـ 11 الذي يعطيه دافعًا معنويًا كبيرًا للمنافسة في السابق النهائي لبطولة العالم لتحدي روتاكس ماكس 2016.

كما حقق كل من راشد الظاهري وزميله أوسكارمسيلروي تقدمًا في سباقات “مايكرو ماكس” متربعين على المركز الـ 21 والمركز الـ 19 على التوالي.

وسيشهد سباق النهائيات الكبرى غدًا مواكبة مجموعة من الشبان الإماراتيين لدعم وتشجيع الظاهري، وسيرفع الظاهري علم الإمارات في ختام البطولة مع زملائه في الفريق، احتفالًا بمشاركته وظهوره المميز في البطولة.

لم يكن سباقًا مثاليًا بالنسبة للفريق الإماراتي في فئة دي دي 2 ماسترز، إذ لم يستطع حسين أوميدعلي من التأهل إلى سباق يوم غد النهائي.. وقد خاض أوميدعلي جميع منافسات الأسبوع مقدمًا إنجازات مميزة في التصفيات والمراحل التجريبية ولكن أجواء اليوم الماطرة كانت أحد أهم الأسباب التي تسببت بإيقاف مسيرته في بطولة العام.

يذكر أن الفريق الإماراتي تعرض إلى أكبر خيبة أمل في فئة جونيور ماكس قبل السباق النهائي، بعد أن قدم كل من تحمور شوهان ولوكاسبيترسون عروضًا ومستويات رائعة خلال الأيام الخمسة الماضية وضمن المراحل والسباقات التأهيلية، لكنها في سباق اليوم ودّعا البطولة خلافًا لأدائهما بالمراحل التجريبية والمنافسات المؤهلة، بالرغم من أن لوكاسبيترسون كان يبدو في حالة جيدة في البداية ولكن في اللفة رقم 7 انخفض مستوى أدائه في اللفات الأخيرة من السباق، كما وتعرض تحمور شوهان إلى حادث أدى إلى تأخره وخروجه من المنافسة.

واستطاع الفريق الإماراتي فرض نفسه في سباقات الكارتينغ، والتأهل إلى النهائيات الكبرى، التي ستبدأ بالتجارب الإحمائية في الصباح، استعدادًا لانطلاق السباق في فترة الظيرة، وسيتم الإعلان وتكريم الفائزين على منصة التتويج الخاصة بحلبة “سيركيتو إنتر دي نابولي”

وقال غاي شيفيلد، مدير الفريق الإماراتي لسباقات الكارتينغ: “شهدنا يومًا حافلا بالأحداث والإنجازات التي سطرها الفريق الإماراتي، إننا فخورون بأداء الفريق الإماراتي المميز، نعلم جميعنا أن بعض السائقين خارج البطولة وهذا الأمر لن يحبط من معنويات الفريق، فلدينا نخبة من السائقين الذين سيشاركون في منافسات النهائيات الكبرى، يتمتع سائقو الفريق الإماراتي بخبرة واسعة تساعدنا على اجتياز مصاعب وضغوطات مثل نوع السباقات لتحقيق إنجاز تاريخي على الصعيد العالمي في نهائيات بطولة العالم لتحدي روتاكس ماكس”.