المقاتل هاميلتون يلبي نداء الواجب في أوستن

المقاتل هاميلتون يلبي نداء الواجب ف...

مع عدم وجود سائق أمريكي في البطولة فإن فريق هاس الأمريكي سيشارك في أول سباق في بلاده بينما يأمل المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس انديا في مساندة قوية عبر الحدود.

المصدر: أوستن ـ إرم نيوز

سيظهر لويس هاميلتون في النسخة المقبلة من لعبة ”كول اوف ديوتي“ أو نداء الواجب والتي ستصدر في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل لكن بطل العالم في سباقات فورمولا 1 للسيارات أمامه نزال حقيقي وصعب في تكساس مطلع الأسبوع المقبل.

وقال سائق مرسيدس الذي يعود إلى جائزة أمريكا الكبرى حيث حصد لقبه العالمي الثالث في العام الماضي لنحو 3.8 مليون متابع له على حسابه على تويتر إنه سيظهر في نسخة ”انفينيت وورفير.“

ويبدو هاميلتون الذي يتأخر بفارق 33 نقطة عن زميله نيكو روزبرغ المتصدر قبل أربعة سباقات من النهاية عازما على تقديم أفضل ما لديه على الحلبة حتى إن بدت الحلبة أطول مسافة.

ويعلم السائق البريطاني أن الاحتمالات تقف ضده في سعيه نحو لقبه الرابع إذ إن فوزه في جميع السباقات الأربعة المقبلة لن يكون كافيا للتتويج إذا حصل روزبرج على المركز الثاني في كل هذه السباقات.

لكن الحظ العاثر الذي أجبره على الانسحاب من سباق ماليزيا وهو في الصدارة هذا الشهر بعد احتراق محركه يمكن أن يلاحقه في أي مكان آخر.

وقال هاميلتون ”أمامنا أربعة سباقات يمكن أن نحصل خلالها على أقصى ما يمكن وهذا ما أخطط له. الأمر يتوقف على مدى قوتي في كل سباق والفوز ورؤية ماذا سيحدث.“

وأضاف ”سأمضي بكل قوة. لديّ ذكريات جيدة في أوستن بالفوز ثلاث مرات في أربعة سباقات وبالطبع حصدت اللقب في العام الماضي. كان هذا أحد أبرز إنجازاتي في مسيرتي بلا شك.“

وتابع ”يبدو أن الجماهير الأمريكية تقف تماما لجانبي لذا سأحاول الاستفادة من كل هذه الطاقة الإيجابية.“

*مساندة قوية

ويمكن لهاميلتون أن يستفيد من ذلك بعد أمور سلبية في جائزة اليابان الكبرى.

وقبل أسبوعين في سوزوكا تعرض لانتقادات بعد أن قضى أغلب الوقت خلال المؤتمر الصحفي الإلزامي يوم الخميس وهو ينشر صورا مضحكة لزملائه الجالسين حوله مستخدما تطبيق سناب تشات ثم ترك مؤتمرا صحفيا للفريق بعد الهجوم على الانتقادات ”قليلة الاحترام“ لتصرفاته من جانب الصحفيين.

وإذا كان هاميلتون يأمل في العودة إلى مستواه في تكساس فإن روزبرج أيضا أمامه مهمة لم تكتمل إذ يفكر في كل سباق بشكل منفرد في سعيه نحو لقبه الأول.

وتسبب خطأ روزبرغ في أوستن في أكتوبر/ تشرين الأول قبل عام وهو في صدارة السباق في حصول هاميلتون على اللقب.

وكنوع من العزاء بعد السباق أدى روزبرغ إحدى الأغاني في حفل الفريق.

ويبدو أن الخطوة كانت ناجحة إذ حقق السائق الألماني سبعة انتصارات متتالية بعد الخسارة في تكساس ليعود للحلبة نفسها بعد عام وقد قطع ”أكثر من نصف الطريق“ بينما يبحث عن الفوز العاشر هذا الموسم.

وقال روزبرغ ”هذا السباق في العام الماضي لم يكن في صالحي بكل تأكيد لذا أتطلع إلى العودة هنا وتقديم أفضل ما لدي للفوز هذه المرة.“

ويأمل رد بول وهو الفريق الوحيد الذي انتصر هذا الموسم بجانب مرسيدس عبر الاسترالي دانييل ريتشياردو والهولندي الشاب ماكس فرستابن في تحقيق الفوز وهذا ما يريده أيضا ثنائي فيراري سيباستيان فيتل وكيمي رايكونن.

ومع عدم وجود سائق أمريكي في البطولة فإن فريق هاس الأمريكي سيشارك في أول سباق في بلاده بينما يأمل المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس انديا في مساندة قوية عبر الحدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com