بولت الذي لا يقهر يكمل ثلاثية تاريخية بفوزه بسباق 100 متر عدوا في ريو

بولت الذي لا يقهر يكمل ثلاثية تاريخية بفوزه بسباق 100 متر عدوا في ريو
2016 Rio Olympics - Athletics - Final - Men's 100m Final - Olympic Stadium - Rio de Janeiro, Brazil - 14/08/2016. Usain Bolt (JAM) of Jamaica gestures as he runs toward the finish line to win the gold. REUTERS/Murad Sezer FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.

المصدر: ريو دي جانيرو – إرم نيوز

على مدار 9.81 ثانية، يوم الأحد، تناسى الجميع كافة الأوجاع التي تطارد رياضة ألعاب القوى مؤخرا بعد أن شق الجاميكي يوسين بولت طريقه بقوة نحو الفوز بنهائي سباق 100 متر ليصبح أول عداء في فئة الرجال يفوز باللقب لثلاث دورات أولمبية متتالية.

وكان النجم الجاميكي متراجعا خلف غريمه اللدود جاستن جاتلين، الذي قوبل بصيحات استهجان من قبل الجماهير في ريو بسبب ماضيه مع المنشطات، حتى نهاية أول 70 مترا من السباق إلا أنه تجاوز منافسه الأمريكي ووجد الوقت ليربت على صدره مع عبوره لخط النهاية مبتعدا بفارق نحو متر واحد عن أقرب مطارديه.

ونال جاتلين، بطل عام 2004 والذي شارك في هذا السباق بعد أن سجل أسرع زمن هذا الموسم وبلغ 9.80 ثانية، الفضية بعد أن سجل 9.89 ثانية.

وانتزع الكندي أندريه دي غراسي المركز الثالث لينال البرونزية مسجلا 9.91 ثانية.. وهذا هو نفس ترتيب السباق في بطولة العالم لألعاب القوى العام الماضي.

ودفع هذا الانتصار ببولت للاقتراب خطوة أكثر من هدفه بالفوز بثلاثة سباقات لثلاث دورات أولمبية متتالية.

والسباقات الثلاثة هي 100 و200 متر عدوا إضافة لسباق أربعة في 100 متر تتابع.

وبعيدا عن بطولة العالم 2011 التي استبعد فيها بولت بسبب بدايته الخاطئة فاز العداء الجاميكي بأي سباق آخر للسرعة في الفردي ضمن أي بطولة عالمية أخرى منذ عام 2008.

ويعادل هذا خمس ميداليات ذهبية أولمبية وسبع ذهبيات في بطولات العالم.. وإلى جانب ذلك فقد فاز بولت بذهبيتين أولمبيتين وأربع ذهبيات لسباق أربعة في 100 متر تتابع في بطولة العالم إضافة لكونه حامل الرقم القياسي العالمي في السباقات الثلاثة وهو ما يشكل هيمنة مطلقة من جانبه على سباقات السرعة.

وقال بولت، البالغ 29 عاما، للصحفيين: ”هذا ما نتدرب من أجله.. أخبرتكم يا رفاق أنني سأفعلها.. لا تنزعجوا فيتبقى سباقان آخران“.

وأضاف: ”البعض قال أنني يمكن أن أخلد.. ميداليتان إضافيتان قبل أن أقر بذلك.. الخلود“.

وتابع: ”لم أكن في أفضل حالاتي اليوم (الأحد) إلا أنني أنهيت المهمة وأنا فخور للغاية بما حققته.. لم يستطع أي شخص القيام بذلك أو حاول القيام بذلك“.

وأكد بولت بالفعل على مكانته كأسطورة إلا إنه عزز من وضعه كمعشوق الجماهير رقم واحد بعد أن قام بلفة متمهلة على المضمار عقب السباق ليلتقط الصور ويصافح الآلاف من الأيدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة