”سيلفي“ الإعدام في أولمبياد ريو (صورة)

”سيلفي“ الإعدام في أولمبياد ريو (صورة)

المصدر: إرم نيوز ـ ريو

قالت صحيفة دايلي ستار البريطانية إن رياضية كورية شمالية قد تواجه عقوبة الإعدام فور عودتها إلى بلادها بعد انتهاء مشاركتها بدورة الألعاب الأولمبية.

ونشر الأمريكي أيان بريمير، كاتب الأعمدة في الشؤون الخارجية في صحيفة “تايم” الأمريكية والمحرر المتجول الذي يعمل في جامعة نيويورك، صورة تجمع لاعبتي جمباز تشاركان في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، لكن واحدة منهما من كوريا الجنوبية والأخرى من جارتها الشمالية.

ونشر الصحفي الأمريكي الصورة عبر حسابه على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي وعلق عليها، قائلا: “لذلك تقام الألعاب الأولمبية”، في إشارة إلى إعلاء قيم السلام والحب في العالم.

والصورة لفتاة من كوريا الجنوبية تحمل هاتفها الجوال وتلتقط صورة “سيلفي” مع منافسة مثلها من كوريا الشمالية، رغم حالة الحرب بين البلدين.

13920727_545265095646539_8952309349241986768_n

وأشارت الصحيفة إلى أن الرياضية أونج هون جونج قد تواجه نفس المصير الذي واجهه مواطنان آخران على يد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، لأسباب أقل تفاهة.

وسبق أن أمر كيم جونج أون بإعدام مواطنيين كوريين شماليين بسبب مشاهدة أفلام كورية جنوبية، كما يعتبر أي علاقة ودية مع الجارة الجنوبية بمثابة الخيانة، وفقا لما ذكرته دايلي ستار.

وجرت الحرب في شبه الجزيرة الكورية بين الاعوام 1950-1953 حينما كانت مقسمة إلى جزأين شمالي وجنوبي، الجزء الشمالي يقع تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي، والجزء الجنوبي خاضع لسيطرة الأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة.

2016 Rio Olympics - Gymnastics training - Rio Olympic Arena - Rio de Janeiro, Brazil - 04/08/2016. Hong Un Jong (PRK) of North Korea trains on the vault. REUTERS/Dylan Martinez FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.

كانت بداية الحرب الأهلية في 25 يونيو 1950 عندما هاجمت كوريا الشمالية كوريا الجنوبية وتوسع نطاق الحرب بعد ذلك عندما دخلت الأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة، ثم الصين أطرافا في الصراع.. انتهي الصراع عندما تم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في 27 يوليو 1953.

وتقسمت الكوريتان بعد الحرب العالمية الثانية بعدما كانتا دولة واحدة، لكنها تقسمت وتوزعت بين الكتلتين الغربية بقيادة الولايات المتحدة والشرقية بقيادة الاتحاد السوفيتي السابق، وما زالت الدولتان في حالة حرب حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة