5 سيدات يقدن أحلام العرب في ريو دي جانيرو

5 سيدات يقدن أحلام العرب في ريو دي جانيرو
2016 Rio Olympics - Opening Ceremony - Maracana - Rio de Janeiro, Brazil - 05/08/2016. Saudi Arabia's athletes during the opening ceremony. REUTERS/Kai Pfaffenbach FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS.

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

مع انطلاق منافسات دورة الألعاب الأوليمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل، اتجهت أنظار العرب نحو المنتخبات المشاركة أملًا في حصد ميداليات تنعش الآمال العربية في مشاركة مشرفة في البرازيل.

العنصر النسائي يبدو حاضرًا بقوة وأمامه دور كبير من أجل تحقيق إنجازات بالجملة في البرازيل سواء بالمشاركة المشرفة أو المنافسة على الميداليات.

ويرصد ”إرم نيوز“ أبرز اللاعبات التي يراهن عليهن العرب في أوليمبياد ريو دي جانيرو.

ندى البدواوي

كان مشهد البعثة الإماراتية لافتًا ورائعًا وجاذبًا للأنظار في حفل افتتاح أوليمبياد ريو دي جانيرو بعدما اختارت الإمارات أن ترفع علمها السباحة الصاعدة ندى البدواوي في أول مشاركة أوليمبية لها.

ندى البدواوي صاحبة الـ19 عامًا أول سباحة إماراتية في تاريخ دورات الألعاب الأوليمبية، وشاركت العام الماضي ببطولة قطر الدولية، ونجحت في الحصول على الميدالية البرونزية بعد فوزها بسباق 100 متر فراشة، وأصبحت أول إماراتية تفوز بميدالية في بطولة دولية للسباحة.. وتنافس البدواوي في سباق 50 متر ظهر بالأوليمبياد.

وترى السباحة الإماراتية أن حصولها على ميدالية أوليمبية ليس مستحيلًا مؤكدة أنها ستنافس سباحات عالميات، لكنها جاهزة للتحدي وتسعى للفوز بميدالية للإمارات.

فريدة عثمان

السباحة المصرية فريدة عثمان من أبرز اللاعبات العرب أيضًا في الأوليمبياد وتعقد عليها الرياضة المصرية آمالًا كبيرة لتحقيق ميدالية.

فريدة عثمان، 21 عامًا، تعد من السباحات اللامعات بعد أن حققت الرقم القياسي المحلي على مستوى الكبار في مسابقات 50 و100 متر حر وفراشة وظهر، وبطلة أفريقيا وحاملة الرقم القياسي في 50 مترا فراشة.

وفازت لمصر بأول ميدالية في تاريخها في بطولات العالم للناشئين في السباحة بجانب أنها أول لاعب أو لاعبة تحمل أي رقم قياسي عالمي في رياضة السباحة.

وتسعى فريدة عثمان لتحقيق صورة مغايرة عما قدمتها في أوليمبياد لندن 2012 بالمشاركة الأوليمبية الثانية وحصد ميدالية رغم صعوبة المنافسة.

حبيبة الغريبي

تونس تراهن على العداءة المميزة حبيبية الغريبي، صاحبة الـ32 عامًا، من أجل تحقيق ميدالية أوليمبية في مشاركتها الثالثة بالمحفل العالمي.

ونجحت حبيبة الغريبي في حصد ميدالية ذهبية لتونس في أوليمبياد لندن 2012، وتسعى عداءة تونس الأولى لتكرار نفس الإنجاز في ريو دي جانيرو والفوز بالذهبية لبلادها.

وتمكنت حبيبة الغريبي في 17 يوليو 2015 من تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 3000 متر حواجز، في ملتقى موناكو الذي يندرج ضمن منافسات الدوري الماسي لألعاب القوى.

وقطعت الغريبي مسافة السباق في 9 دقائق و11 ثانية و28 جزءًا من الثانية بفارق ثانية و23 جزءًا من الثانية عن الكينيّة هيفين جيبكيمو.

مها الحديوي

تخوض المغربية مها الحديوي بطلة الجولف أوليمبياد ريو دي جانيرو ليس فقط كمشاركة أوليمبية أولى لها، ولكنها دخلت التاريخ بعدما أصبحت أول لاعبة عربية تخوض منافسات الجولة بالأوليمبياد.

الحديوي، صاحبة الـ25 عامًا، درست في الولايات المتحدة الأمريكية وقدمت مستويات متميزة في لعبة الجولف وشاركت في بطولات عديدة دولية في أمريكا والإمارات واختيرت أفضل رياضية في المغرب العام 2013.

وتبدو مها الحديوي من أبرز البطلات التي تعتمد عليهن المغرب في الأوليمبياد لتحقيق ميدالية أوليمبية أو الظهور بشكل مشرف.

سارة العطار

تحدت العداءة السعودية سارة العطار صاحبة الـ24 عامًا الجميع ونجحت في المشاركة بالأوليمبياد رغم الرفض المجتمعي للمشاركة النسائية السعودية في المحافل العالمية.

وشاركت سارة العطار في أوليمبياد لندن كأول رياضية سعودية مع زميلتها وجدان شهرخاني ولكن سارة تخوض الأوليمبياد للمرة الثانية من أجل تحقيق نتيجة طيبة والمنافسة على ميدالية أوليمبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com