هل يحقق فيلبس ما يتمناه في أوليمبياد ريو؟

هل يحقق فيلبس ما يتمناه في أوليمبياد ريو؟

المصدر: واشنطن ـ إرم نيوز

بعد إنهائه مسيرته في لندن بطريقة لم تعجبه يعود السباح الأمريكي المخضرم مايكل فيلبس إلى المشاركة في الأولمبياد في ريو دي جانيرو أملا في وضع نهاية أفضل لهذه المسيرة.

ويدخل فيلبس الألعاب الصيفية المقبلة في البرازيل ولديه فرصة زيادة رقمه القياسي البالغ 22 ميدالية من بينها 18 ذهبية ووضع النهاية السعيدة التي يريدها لمسيرته والتي يشعر أنه حرم نفسه منها قبل أربع سنوات.

وفي أولمبياد 2012 في لندن أعلن أنها ستكون مشاركته الأخيرة وحصل على أربع ذهبيات وست ميداليات لكنه رحل وهو نادم لأنه فعل ذلك تحت ضغط بدلا من الاستمتاع باللحظة وبما حققه.

وقال فيلبس في التصفيات الأولمبية الأمريكية في الشهر الماضي ”عندما ذهبت إلى أولمبياد 2012 لم أكن أريد فعل ذلك. حاولت التظاهر بالأمر. كنت أريد الدخول والخروج بأسرع ما يمكنني ولم أكن أريد أي شيء من كل ذلك.“

وأضاف ”هذا طاردني لفترة. عدت لأنني أردت فعل ذلك. أردت فعل ذلك لأجلي. أنا استمتع بهذه اللحظة وأخذ كل خطوة على حدة.“

وتابع ”أن أقع في حب هذه الرياضة مرة أخرى هو أمر أردت فعله ولقد فعلت ولكن بطريقتي الخاصة.“

ومثل العديد من الرياضيين فعندما أعلن فيلبس اعتزاله بدا تائها وغير مستعد للابتعاد.

وتحدث عن تحوله إلى لاعب جولف محترف لكنه وجد نفسه يعود إلى السباحة مرة أخرى.

لكن هذه العودة شهدت القبض عليه خلال قيادته السيارة تحت تأثير الكحول في 2014 وقضائه بعض الوقت في العلاج وهو ما أسس لتحول جديد في حياته.

وتواصل فيلبس مع والده الذي كان بعيدا عنه وشاهد الأب تأهله إلى الاولمبياد للمرة الخامسة من المدرجات في التجارب الأمريكية كما رزق بطفله بومر في مايو أيار.

وأصبح فيلبس البالغ عمره 31 عاما بمثابة قائد وموجه للمنتخب الأمريكي.

واختير كقائد ثان للفريق للمرة الأولى وهو ينوي الاضطلاع بهذا الدور في ريو.

وقال فيلبس ”الأمور هذه المرة مختلفة. أريد مساعدة بعض السباحين الشبان. أريد مساعدتهم على الحفاظ على هدوئهم وعدم التوتر لأنها الاولمبياد.“

لكن نضج فيلبس لم يمنعه من مواصلة التنافس حيث تأهل إلى ثلاثة سباقات في ريو وهي مئة و200 متر فراشة و200 متر للفردي المتنوع وسيكون مرشحا للمشاركة في سباقات التتابع.

وبينما يظل فيلبس قوة كبيرة في السباحة فإنه لم يعد يشعر كثيرا بتميزه الكبير على المستوى الفردي واعترف أن الأزمنة التي حققها في التجارب الأمريكية يفترض أن تتحسن كثيرا في ريو لكنه يثق في أن مدربه بوب بومان التي يتعامل معه منذ فترة طويلة سيكون لديه خطة.

وقال فيلبس ”أدرك أنه يجب أن أكون أكثر سرعة لتكون لدي فرصة الحصول على الميدالية الذهبية. أنا أثق في هذا الرجل (بومان) منذ أن كنت في الحادية عشرة من العمر ولن أتوقف عن ذلك.“

وأضاف ”أثق في أنه لديه خطة توضح لنا ماذا سنفعل. لن أضع حدا لنفسي حول ما يمكنني أن أفعل أو ما لا يمكنني فعله.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com