محامي شارابوفا يطالب الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بالاعتذار

محامي شارابوفا يطالب الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بالاعتذار

المصدر: لندن ـ إرم نيوز

وجه محامي ماريا شارابوفا انتقادات حادة لكرايغ ريدي رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بعدما أدلى بتعليقات في مؤتمر صحفي في لندن عن اللاعبة الروسية الفائزة بخمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى وقال المحامي إن موكلته تستحق اعتذارا.

وجاء الرد القوي من شركة آي.إم.جي – المسؤولة عن إدارة أعمال شارابوفا – بعدما أدلى ريدي بتعليق في مؤتمر للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أمس الاثنين عن اللاعبة التي تخضع للإيقاف لمدة عامين بعد سقوط في اختبار لمادة ميلدونيوم المحظورة رياضيا.

وقال ريدي ”بالنسبة لي الشيء الوحيد المقبول في قضية السيدة شارابوفا أنها تستطيع أن تجني في عام واحد أموالا تفوق إجمالي ميزانية الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.“

وجاءت كلمات ريدي عن شارابوفا أثناء حديثه عن مطالبة الحكومات والمحطات التلفزيونية بضخ المزيد من الأموال لدعم حملة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات نحو رياضة نظيفة.

ووصف جون هاغرتي محامي شارابوفا تعليقات ريدي بغير المحترفة.

وأضاف هاغرتي في بيان ”العدالة يجب أن تكون عمياء سواء في عين الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أو المحكمة ويتضمن ذلك عائدات اللاعب.“

وتابع ”السيد ريدي مدين بالاعتذار لماريا ولكل لاعبي التنس الناجحين إلا إذا كان يريد للجماهير التفكير في أن هناك معايير مختلفة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بخصوص اللاعبين ويعتمد ذلك على تصنيفهم وعائداتهم.“

وقال مسؤول في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إن تعليقات ريدي جاءت في إطار الجدل حول ضرورة زيادة الدعم للوصول إلى رياضة نظيفة وكذلك ضمن عقد مقارنات بين الميزانية السنوية للوكالة وعائدات مختلف اللاعبين واللاعبات.

وأضاف بن نيكولز المتحدث باسم الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ”تعليقاته ليس لها علاقة بأي قضية مكافحة منشطات.“

وكانت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات قالت الأسبوع الماضي إنها لن تتقدم باستئناف إلى المحكمة الرياضية بعد قرار الاتحاد الدولي للتنس بإيقاف شارابوفا لمدة عامين.

ويحق للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات التقدم باستئناف سواء أكانت ترغب في تشديد العقوبة أم تخفيفها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com