مواقف تاريخية لا تنسى.. و4 نساء في حياة محمد علي كلاي (صور) – إرم نيوز‬‎

مواقف تاريخية لا تنسى.. و4 نساء في حياة محمد علي كلاي (صور)

مواقف تاريخية لا تنسى.. و4 نساء في حياة محمد علي كلاي (صور)
Muhammad Ali and his entourage try to wind up Ken Norton ahead of their third fight in New York, New York, U.S. September 23, 1976.Mandatory Credit: Action Images / MSI/File Photo EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: ياسمين عماد - إرم نيوز

رفض أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي، المشاركة في حرب فيتنام، الأمر الذي أدى إلى خسارته رخصة مزاولة الملاكمة، ومنعه من اللعب لمدة 3 سنوات.

وبرر اللاعب، الذي توفي اليوم السبت بعد صراع مع المرض عن 74 عاما، قراره، بعدم المشاركة، قائلًا: ”لماذا يجب أن ارتدي الزي العسكري وأسافر لألقي القنابل والرصاص على أشخاص بنيي البشرة في فيتنام، في حين أن الزنوج في لويزفيل يعاملون مثل الكلاب ويحرمون من حقوقهم الإنسانية البسيطة؟“.

وأضاف: ”لن أذهب للمساعدة في قتل وحرق دولة فقيرة أخرى لمواصلة هيمنة السادة البيض على أشخاص بشرتهم أكثر قتامة، رغم أنه تم تحذيري من أن اتخاذ هذا الموقف من شأنه أن يكلفني ملايين الدولارات، لكني قلتها وسأقولها مرة أخرى، العدو الحقيقي لشعبي يوجد هنا“.

وتابع: ”لن أخذل ديني ولا أناسي ولا نفسي، بأن أصبح أداة لاستعباد هؤلاء الذين يقاتلون من أجل نيل العدالة والحرية والمساواة“.

إذا اعتقدت أن الحرب ستحقق الحرية والمساواة لـ22 مليون شخص من جماعتي، لانضممت غدًا، فأنا ليس لدي أي شيء لأخسره، لذا، هل سأذهب للسجن، ماذا في ذلك؟، لقد كنا في السجن لمدة 400 سنة“.

وأدين بعد ذلك بالتهرب من الخدمة العسكرية، وتم تجريده من لقبه كبطل للعالم فى الملاكمة، لكنه طعن على القرار حتى وصل إلى المحكمة العليا التي نقضت الحكم، في عام 1971.

وعاد بعد ذلك للفوز مجددا باللقب قبل أن يخسره مرتين.

ومر أسطورة الملاكمة بالعديد من العلاقات الغرامية خلال حياة زاخرة خارج حلبة الملاكمة، وقام بالزواج 4 مرات، ما أسفر عن تسعة أبناء جميعهم اختاروا الحياة بعيدًا عن الأضواء، باستثناء ابنته ليلى التي اختارت الملاكمة لمسيرتها.

تزوج كلاي لأول مرة من سونجي روي، عام 1964، لكنهما انفصلا بعد أقل من عام، حيث زعمت سونجي إجبارها على ارتداء الزي الإسلامي واتباع العادات الإسلامية، وأن الفكر الإسلامي قد سلبه عقله، بعدما قام بتهديدها بالانتقام منها.

وكان العام 1967، نقطة تحول بالنسبة للبطل، حيث رفض الانضمام للجيش، وتم تجريده من اللقب، كما تزوج من بيليندا بويد، والتي اعتنقت الإسلام وغيرت اسمها إلى خليلة، بعد زفافهما، ورغم أنهما تزوجا لأسباب دينية، تم الطلاق بينهما العام 1976 بعدما أنجبا أربعة أبناء.

وكانت فيرونيكا بورشي، هي زوجته الثالثة، وأم ابنتيه، حيث تزوجا في العام 1977 بعد أن بدأت علاقتهما في العام 1974 في زئير، وكانت بورشي إحدى فتيات الغلاف التي روجت لقتاله أمام جورج فورمان.

وأخيرًا، تزوج كلاي زوجته الرابعة يولاندا ويليامز، في لوس أنجليس العام 1986، وهو نفس العام الذي طلق فيه بورشي.

وتوفى كلاي في مستشفى بولاية أريزونا جنوب غرب الولايات المتحدة، حسبما قالت عائلته، أمس الجمعة.

وكان محمد على كلاي يتلقى العلاج من مضاعفات في الجهاز التنفسي في فينيكس. وعاني على مدى أكثر من 30 عاما من مرض الشلل الرعاش، وهو ما ساهم في تدهوره البدني.

وفاز كلاي بلقب بطل العالم في الملاكمة للوزن الثقيل ثلاث مرات، قبل أن يعتزل الملاكمة عام 1981.

ولد محمد علي باسم كاسيوس كلاي في 17 كانون ثان/يناير 1942 في لويزفيل بولاية كنتاكي. وفاز بالميدالية الذهبية الاولمبية في وزن خفيف الثقيل، ودخل عالم الاحتراف بعد فترة وجيزة.

وفي سن الـ22، هزم بطل الوزن الثقيل سوني ليستون في مباراة سريعة ومذهلة. ثم اعتنق الإسلام وأصبح اسمه محمد علي ورفض علنا اسمه السابق.

وأصبح شخصية محورية كممثل لحركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة، وكرمز لمقاومة حرب فيتنام، عندما رفض  التجنيد في الجيش.

94233cb7-d801-46ee-9e68-2c0afc99ee0d dcae5914-17c4-46b3-9b84-9aa000fed3a2 defa9aad-a968-4001-b114-6711a1867a69 f49a7876-a879-44ca-92a7-220fde83391e

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com