مدير أعمال تشاينا يكشف سرًا جديدًا حدث قبل وفاتها بأيام

مدير أعمال تشاينا يكشف سرًا جديدًا حدث قبل وفاتها بأيام

المصدر: محمود صبري- إرم نيوز

كشف مدير أعمال المصارعة تشاينا، التي رحلت عن عالمنا الأسبوع الماضي، عن عمر يناهز 45 عامًا، أن نجمة WWE، السابقة تعاقدت سرًا على برنامج تلفزيون واقع قبل وفاتها.

وتم العثور على أسطورة المصارعة تشاينا، ميتة في منزلها مع الاشتباه في أن الوفاة جاءت نتيجة جرعة مخدرات زائدة.

كانت شينا، واسمها الحقيقي جوان ماري ورير، قد دخلت عالم الشهرة العام 1997 كنجمة مصارعة، ثم نجمة بمجلة بلاي بوي، ثم كبطلة أفلام جنسية، إلا أن شمعة حياتها اطفئت الأسبوع الماضي بعد أيام فقط من نشر مقطع فيديو غير مترابط مدته 13 دقيقة على موقع يوتيوب.

وفي حديثه لـ TMZ، قال مدير أعمالها أنتوني أنزالدو إنه كان يتفاوض مع المنتجين لتصوير حلقات مع تشاينا.

وأضاف: ”مشاركة تشاينا في الحلقات كانت ستتضمن التصوير معها لمدة 90 يومًا“.

وأشار أنزالدو، إلى أنه كان يأمل في أن يساعدها ظهورها في برنامج تلفزيون واقع في السير على الطريق الصحيح، مضيفًا أن صديقاتها أعربن عن قلقهن بشأن إفراطها في تناول المخدرات في الأسابيع الأخيرة، لاسيما عقاقير الأمبين والفاليوم.

وكشف أيضا، أن البرنامج كان سيشمل ظهورها مع زملائها السابقين في اتحاد WWE مثل ستون كولد ستيف أوستن وميك فولي.

وأضاف أنزالدو: ”قبل أسبوعين توسلت إليها للسيطرة على نفسها، حيث عرفت أنها كانت تعاني مشكلة، ولقد تحدثنا عن ذلك، واعتقد أنها كانت مستعدة للحصول على المساعدة، ولهذا السبب كنا نحضر للبرنامج“.

وبحسب موقع TMZ، المتخصص في أخبار المشاهير، تم العثور بجوار جثتها على حبوب منع حمل، فيما لم يكن هناك أي عقاقير غير مشروعة.

خاضت تشاينا، التي اشتهرت أيضاً بنجمة الإباحية، معركة طويلة مع المخدرات، وظهرت في برنامج المشاهير ”رحاب مع الدكتور درو“ في العام 2008، كما ظهرت في برنامج تلفزيون الواقع ”ذا سريال لايف“، واعترفت بأنها حاولت مرة واحدة الانتحار عن طريق أخذ حبوب منع الحمل.

من جانبها، أشارت صحيفة لوس انغليس كورونور، إلى أن ثمة تحقيقا يجري حاليًا في ملابسات وفاتها مع شبهات جرعة زائدة من المخدرات.

ويخطط أنزالدو حاليا لإقامة نصب تذكاري لشينا، والذي سيطلق عليه اسم تاسع أعجوبة بالعالم في اتحاد المصارعة WWE.

يذكر أنه تم التبرع بدماغ شينا لطبيب ارتجاج المخ، الدكتور أومالو، الذي يجري أبحاثا عن إصابات الدماغ المزمنة، التي تسببها الضربات المتكررة على الرأس.

وقال مدير أعمالها، إنه قد ينتظر نتائج البحث قبل الشروع في عمل فيلم وثائقي عن النجمة، والذي من المقرر إطلاقه في العام 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com