وحدة نزاهة التنس تشتبه في حدوث تلاعب بأستراليا المفتوحة

وحدة نزاهة التنس تشتبه في حدوث تلاعب بأستراليا المفتوحة

ملبورن – تواصلت وحدة نزاهة التنس ”تي أي يو“ مع البولندي لوكاسز كوبوت والتشيكية أندريا هلافاكوفا، بعد أن تنامت الشبهات حول تعمد الثنائي الإسباني دافيد موريرو ولارا أروبارينا الهزيمة أمامهما، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، أمس الأحد، في منافسات الزوجي المختلط ببطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

وقال كوبوت خلال مؤتمر صحفي في ملبورن: ”تي أي يو اتصلت بي ولكن الأمر سري“، فيما أضافت هلافاكوفا: ”واتصلت بي أيضا ولكن الأمر كما قال لوكاسز“.

وكانت صحيفة ”نيويورك تايمز“ أكدت، اليوم الاثنين، أن المباراة المذكورة كانت محل العديد من المراهنات غير المعتادة في عدة شركات.

وقامت شركة بيناكل سبورتس، أحد أهم الشركات في العالم في مجال المراهنات بإيقاف المراهنات قبل 13 ساعة من انطلاق المباراة، بسبب المبالغ الضخمة التي استثمرها المراهنون لصالح فوز الثنائي هلافاكوفا وكوبوت.

وفازت اللاعبة التشيكية برفقة اللاعب البولندي بالمباراة بنتيجة 6 / صفر و6 / 3 في 49 دقيقة، حيث قامت الصحيفة الأمريكية بتحليل المباراة، وأشارت إلى أن موريرو ارتكب العديد من الأخطاء غير المبررة ولم يقم بالضغط على هلافاكوفا، وهو تكتيك معتاد في مواجهات الثنائي المختلط، يقوم من خلاله الرجل في أحد الفريقين بالهجوم على المرأة في الفريق المنافس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com