رياضة

والد زوجة موراي يغادر المستشفى بعد تعافيه من أزمة صحية
تاريخ النشر: 24 يناير 2016 8:42 GMT
تاريخ التحديث: 24 يناير 2016 8:49 GMT

والد زوجة موراي يغادر المستشفى بعد تعافيه من أزمة صحية

سيرز كان يتابع مباراة تلميذته الصربية آنا إيفانوفيتش، أمام ماديسون كيز في بطولة أستراليا المفتوحة، قبل أن يتعرض لانهيار صحي في المدرجات.

+A -A

ملبورن – يستعد مدرب التنس نيجل سيرز، والد زوجة النجم البريطاني أندي موراي، لمغادرة المستشفى بعد أن تعرض، مساء أمس السبت، للانهيار خلال مباراة في بطولة أستراليا المفتوحة.

وحصل سيرز على تصريح من الأطباء بمغادرة المستشفى والعودة إلى منزله.

وأصدرت اللجنة المنظمة لبطولة أستراليا المفتوحة تقريرا حول الحالة الصحية لسيرز البالغ، 58 عاما، والد كيم زوجة موراي، والتي تنتظر طفلها الأول من نجم التنس البريطاني خلال الشهر المقبل.

ونقلت اللجنة المنظمة للبطولة عن سيرز قوله: ”الأطباء سمحوا لي بمغادرة المستشفى قريبا والسفر إلى بريطانيا خلال يوم أو أكثر“.

وأضاف: ”أريد فقط أن أعرب عن شكري العميق للأشخاص الرائعين الذين أتوا لمساعدتي، وكذلك المسؤولين الرائعين سواء في بطولة أستراليا المفتوحة أو في مستشفى إيبورث“.

وتابع: ”أشعر بالامتنان حقا لكل من ساهم في تسوية هذا الأمر، وفي الوقت الذي أقدر فيه اهتمام وسائل الإعلام فإنني أفضل عدم الدخول في مزيد من التفاصيل“.

وكان سيرز يتابع مباراة تلميذته الصربية آنا إيفانوفيتش، المصنفة الأولى سابقا، أمام ماديسون كيز في بطولة أستراليا المفتوحة، قبل أن يتعرض لانهيار صحي في المدرجات.

وتوقفت المباراة 55 دقيقة، حيث خضع المدرب للكشف الطبي من قبل رجال الإسعاف وتم نقله على محفة إلى المستشفى.

وكان موراي المصنف الثاني عالميا يخوض مباراة في ذلك الوقت، لكنه لم يعلم بما جرى لحماه حتى فاز على البرتغالي جواو سوسا.

وتوجه موراي ووالدته جودي على الفور لزيارة سيرز في المستشفى، وكذلك فعلت إيفانوفيتش، التي خسرت المباراة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك