الافراج عن بيستوريوس بكفالة بعد إدانته بالقتل

الافراج عن بيستوريوس بكفالة بعد إدانته بالقتل

جوهانسبرج– ذكر تقرير إخباري أن قرارا بالافراج بكفالة عن العداء الجنوب أفريقي أوسكار بيستوريوس، قد صدر اليوم الثلاثاء بعد أن كانت محكمة الاستئناف العليا أدانته بالقتل الاسبوع الماضي.

وسيسمح قرار الافراج بكفالة عن بيستوريوس، ببقائه قيد الاقامة الجبرية حتى موعد محاكمته في نيسان/إبريل المقبل.

وحدد القاضي أودري ليدوابا كفالة قيمتها حوالي 700 دولار مقابل الافراج عن العداء المبتور الساقين، شريطة أن يستخدم بطاقة إلكترونية تساعد في مراقبته، وأن يظل في بريتوريا.

وقال ليدوابا إنه من المقرر أن يسمح لبيستوريوس – الذي يعتزم الطعن على حكم إدانته بقتل صديقته عارضة الازياء ريفا ستينكامب أمام المحكمة العليا في جنوب أفريقيا – بمغادرة منزله خلال الفترة بين السابعة صباحا وحتى الظهر.

وجاء في حيثيات حكم القاضي: ”حيث أنه من المقرر أن يتم تأجيل الامر حتى نيسان/إبريل المقبل، فأنا أرى أنه ليس في مصلحة العدالة ألا يغادر المتهم المنزل على الاطلاق“.

وأوضح ليدوابا أن ”القضية ستؤجل إلى 18 نيسان/إبريل من عام .2016 وسيتم الافراج عن مقدم الطلب بعد دفع كفالة قيمتها 10 آلاف راند جنوب أفريقي (686 دولارا)“.

وأضاف القاضي أن بيستوريوس عليه تسليم جميع جوازات سفره إلى الضابط المعني بالتحقيق في قضية القتل المتهم فيها ، مشيرا إلى أنه لا يمكنه التقدم بطلب للحصول على جواز سفر أو وثيقة سفر حتى يتم تسوية الامر.

كما يجب أن يخضع بيستوريوس نفسه للمراقبة الالكترونية عن طريق استخدام بطاقة إلكترونية قابلة لان يتم ارتدائها.

وكان المحامي باري روكس المكلف بالدفاع عن بيستوريوس قال في وقت سابق إن العداء الشاب سيطعن على حكم إدانته بالقتل أمام المحكمة الدستورية.

وقال ممثل الادعاء جيري نيل أمام المحكمة، إنه في الوقت الذي يتمتع فيه بيستوريوس بحق التقدم بطلب الاستئناف، إلا أنه من غير المؤكد أن يتم قبوله.

وكان نيل أشار في وقت سابق إلى أن الادعاء لديه شعور شديد بأن بيستوريوس يحتاج إلى المراقبة، وأنه لا يجب عليه ترك منزل عمه الفخم الذي يقيم فيه في بريتوريا – بموجب وضعه قيد الاقامة الجبرية – في أي وقت.

وكانت محكمة الاستئناف العليا توصلت الاسبوع الماضي إلى أن العداء الشاب مدان بقتل صديقته عارضة الازياء ريفا ستينكامب في ليلة عيد الحب من عام .2013 ويعد ذلك بمثابة عدول عن حكم آخر أصدرته المحكمة العليا في بريتوريا عام 2014، حيث كانت أدانته بالقتل غير العمد.

وأكد بيستوريوس أنه قتل صديقته عن طريق الخطأ، ظنا منه أنها لص تسلل إلى منزله في بريتوريا، فأطلق عليها أربع رصاصات عبر باب حمام مغلق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة