هاميلتون يتطلع لمزيد من السرعة على حلبة مونزا

هاميلتون يتطلع لمزيد من السرعة على حلبة مونزا

مونزا – يمر الألماني نيكو روزبرغ سائق مرسيدس بفترة من السعادة بعدما أصبح أباً للمرة الأولى لكن زميله البريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام وحامل اللقب ينوي الابتسام بنفس القدر أو أكثر بعد سباق جائزة إيطاليا الكبرى ببطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات مطلع الأسبوع القادم.

وعلى حلبة سريعة تواجه مستقبلاً غامضاً رغم مكانتها التاريخية في فورمولا 1 كمعقل لفيراري قد يجد هاميلتون نفسه قريباً بشكل أكبر من لقبه الثالث في بطولة العالم.

وقال السائق النمساوي المعتزل نيكي لاودا بطل العام ثلاث مرات سابقة بعد فوز هاميلتون بسباق بلجيكا الشهر الماضي ليعزز موقعه في صدارة الترتيب متقدما بفارق 28 نقطة على روزبرغ: ”في الوقت الحالي لا يبدو أنه من الممكن التفوق على هاميلتون“.

وأضاف الرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس: ”إذا لم يرتكب هاميلتون أي خطأ في السباقين القادمين فان الأمر سيكون صعباً بالنسلبة لنيكو“.

ولم يتأثر روزبرغ كثيراً رغم انفجار بأحد اطارات سيارته وهو ينطلق بسرعة عالية على حلبة سبا قبل ولادة طفلته يوم الأحد الماضي.

وربما يعاني روزبرغ الآن من الأرق بسبب صراخ ابنته المولودة حديثاً وليس من الانفجار على حلبة سبا لكن تحقيقات شركة بيريلي بعد سباق بلجيكا من المتوقع ألا تلقي باللوم على الإطارات.

ويظل الأمان هو مصدر القلق الأكبر على أسرع حلبة في البطولة بعد وفاة البريطاني جاستن ويلسون السائق السابق لفورمولا 1 في سلسلة اندي كار الشهر الماضي.

وشعر الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات سابقة بغضب بالغ بعد انفجار اطار بسيارته أثناء سباق بلجيكا لكنه سيضع أنظاره على عودة قوية في أول سباق له على حلبة مونزا بسيارة فيراري.

وكان فيتل حقق انتصاره الأول في فورمولا 1 على حلبة مونزا عام 2008 مع تورو روسو لكن النجاح يوم الأحد القادم سيجعله أول من يفوز في إيطاليا مع ثلاثة فرق مختلفة منذ أن فعلها سترلينج موس في خمسينات القرن الماضي.

ولا يمكن استبعاد فرص فيتل مع ترجيح وجود فيراري كأبرز المنافسين لمرسيدس في ظل توقعات بعقوبات على ثنائي رد بول المكون من الأسترالي دانييل ريتشياردو والروسي دانييل كفيات بسبب تغيير المحرك لكن هاميلتون يظل المرشح الأبرز.

وفي العام الماضي انطلق هاميلتون من الصدارة ليفوز بالسباق بعدما سجل أسرع لفة على حلبة مونزا قبل أن ينتصر ست مرات في آخر سبع جولات ليحرز لقبه الثاني في البطولة.

وسيدخل هاميلتون الجولة القادمة بعدما انتزع مركز أول المنطلقين عشر مرات في 11 سباقاً بالموسم الحالي وبرصيد ستة انتصارات مقابل ثلاثة لروزبرغ.

وإذا فاز في مونزا يوم الأحد القادم للمرة الثالثة في مشواره سيصبح هاميلتون أول سائق ينتصر مرتين متتاليتين في إيطاليا منذ مواطنه ديمون هيل مع وليامز عام 1994.

كما ستتسلط الأضواء على مستقبل مونزا لأن الحلبة لم توقع عقداً جديداً بعد 2016 ومن المتوقع وجود المزيد من المحادثات مع بيرني ايكلستون مسؤول الحقوق التجارية لبطولة العالم في الأيام القادمة.

ومثل أي مشجع لفورمولا 1 لا يستطيع هاميلتون التفكير في موسم بدون سباق على حلبة مونزا.

وقال هاميلتون: ”إهها حلبة مذهلة، سريعة للغاية وبها بعض أكثر الجماهير المتحمسة التي قد يراها المرء في أي مكان في العالم“.

وأضاف: ”التنافس في إيطاليا يعيد الكثير من الذكريات الجيدة بالنسبة لي وأود أن أضيف المزيد إليها في هذه الجولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com