هاميلتون يعود إلى الصدارة عقب الجولة الأولى للتجارب الحرة لسباق كندا

هاميلتون يعود إلى الصدارة عقب الجولة الأولى للتجارب الحرة لسباق كندا

مونتريال– وضع لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إخفاقه في موناكو خلف ظهره ليتصدر الجولة الأولى من التجارب الحرة لسباق جائزة كندا الكبرى اليوم الجمعة.

ولم تتراجع عزيمة السائق البريطاني بسبب الإخفاق الذي تعرض له قبل 12 يوما بعد خسارته أمام زميله الألماني نيكو روزبرج عقب خطأ من الفريق في التوقف في حارة الصيانة بموناكو وسجل أسرع لفة على حلبة جيل فيلينيف.

وسجل هاميلتون أسرع لفة بزمن بلغ 16.212 ثانية متفوقا بفارق 0.415 ثانية عن أسرع لفة لروزبرج في ظل سيطرة مرسيدس ثانية على الحلبة التي تتيح الاستقامات الطويلة فيها الفرصة لإظهار أداء المحرك لكن مع تكثيف استخدام المكابح.

ودارت سيارة هاميلتون بطل سباق كندا ثلاث مرات – والذي يتفوق بفارق 10 نقاط عن روزبرج في الترتيب العام عقب ستة سباقات – حول نفسها قبل النهاية لكن دون أن يتسبب هذا في أي مشكلات له.

واحتلت السيارات المدعومة بمحركات مرسيدس أول أربعة مراكز في الجولة الأولى للتجارب والتي غطتها السحب وذلك عقب تساقط الأمطار بشكل خفيف صباحا حيث جاء الفرنسي رومان جروجان في المركز الثالث بسيارة فريق لوتس متراجعا بفارق ثانية ونصف عن هاميلتون.

واحتل سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الخامس خلف نيكو هالكنبرج سائق فورس انديا.

واحتل فرناندو الونسو الذي لا يزال يبحث عن أول نقاطه هذا الموسم المركز التاسع بسيارة مكلارين المدعومة بمحركات هوندا بينما جاء الهولندي ماكس فيرستابن البالغ من العمر 17 عاما في المركز العاشر بسيارة تورو روسو المدعومة بمحركات رينو.

وخاض الاسباني الصاعد كارلوس ساينز زميل فيررستابن في الفريق جولة تجارب أكثر صعوبة من زميله وتم سحب سيارته إلى المرأب عقب توقفها عند نهاية حارة الصيانة. وكانت السيارة قد دارت حول نفسها في بداية التجارب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع