رياضة

نادال يتأهل للدور قبل النهائي بـ"مدريد للتنس"
تاريخ النشر: 08 مايو 2015 17:24 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2015 17:25 GMT

نادال يتأهل للدور قبل النهائي بـ"مدريد للتنس"

كوزنيتسوفا كانت المرشحة الأضعف بين المتنافسات في الدور قبل النهائي ، إلا أنها أظهرت عزيمة هائلة حتى باتت على بعد خطوة من منصة التتويج.

+A -A

مدريد ـ حجز رافاييل نادال مكانه في الدور قبل النهائي من بطولة مدريد لتنس الأساتذة بعد فوزه اليوم الجمعة على جريجور ديميتروف بنتائج أشواط 6 – 3 و6 – .4

ويجد نادال ، الذي يريد نسيان ما قدمه العام الماضي في الملاعب ، نفسه ببطء بعدما أبعدته الإصابة عن المنافسات.

ويواجه نادال في الدور نصف النهائي الفائز من المباراة التي تجمع بين توماس برديتش ، المصنف السادس في البطولة ، والأمريكي جون ايسنر.

وفي مباريات دور الثمانية الأخرى يلعب أندي موراي مع ميلوس راونيك ووصيف بطولة العام الماضي كي نيشيكوري مع الأسباني ديفيد فيرير المصنف الرابع في البطولة.

وفي منافسات السيدات صعدت الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا إلى الدور النهائي بعدما أطاحت بمواطنتها ماريا شارابوفا وتغلبت عليها 6-2 و6-4 اليوم الجمعة في الدور قبل النهائي كما فجرت التشيكية بترا كفيتوفا مفاجأة وتغلبت على الأمريكية سيرينا وليامز 6-2 و6-3 .

وجاءت الهزيمة في مباراة اليوم لتهدر شارابوفا ، المصنفة الثانية للبطولة ، فرصة العودة إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات في نسخته التي تصدر يوم الاثنين المقبل.

واحتاجت كوزنيتسوفا /29 عاما/ المصنفة 29 على العالم إلى 90 دقيقة للفوز على شارابوفا وستتنافس غدا السبت على ثالث ألقابها في البطولات التابعة للرابطة العالمية للاعبات التنس المحترفات خلال آخر خمس سنوات.

ويبدو نهائي الغد خارج إطار التوقعات حيث تلتقي كوزنيتسوفا مع كفيتوفا التي فجرت مفاجأة بالفوز على وليامز المصنفة الأولى للبطولة والفائزة بلقبها مرتين لتقطع سلسلة من 24 انتصارا متتاليا.

وقالت ويليامز :“ أنا متعبة اليوم .. كان أسبوعا صعبا بالنسبة لي .. وهذا كله أعداد جيد لي كنت بحاجة ماسة إليه“.

بينما قالت كفيتوفا :“ بالطبع لعبت بشكل رائع وهذا هو المهم .. لتتغلب على سيرينا عليك أن تلعب جيدا .. ولابد أن ألعب جيدا غدا أيضا“.

وتخطت كوزنيتسوفا ، الفائزة بلقب بطولة أمريكا المفتوحة 2004 ولقب بطولة فرنسا المفتوحة بعدها بخمسة أعوام ، منافستها مرتين خلال المجموعة الأولى وتقدمت 3-2 في المجموعة الثانية وواصلت تفوقها حتى حسمت المباراة وبطاقة التأهل.

ورغم أن كوزنيتسوفا كانت المرشحة الأضعف بين المتنافسات في الدور قبل النهائي ، إلا أنها أظهرت عزيمة هائلة حتى باتت على بعد خطوة من منصة التتويج.

أما شارابوفا التي فازت باللقب عام 2004 فقد أهدرت فرصة الصعود إلى الدور النهائي للمرة الثالثة على التوالي في البطولة التي تعد بمثابة مرحلة استعدادية لبطولة فرنسا المفتوحة التي تنطلق بعد أسبوعين ، وستسعى لتطوير مستواها بشكل أكبر من خلال بطولة روما المقررة الأسبوع المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك