حلبة البحرين قد تحسم جدل ”البطء المتعمد“ بين ثنائي مرسيدس

حلبة البحرين قد تحسم جدل ”البطء المتعمد“ بين ثنائي مرسيدس

المنامة – سيتحرق المنظمون في البحرين شوقاً لتجدد المنافسة الحامية بين سائقي مرسيدس لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ في حلبتهم الواقعة في قلب الصحراء في مطلع الأسبوع المقبل.

والعام الماضي قدم الفريقان معركة كبرى تحت الأضواء الكاشفة بحلبة صخير والآن وبعدما اتهم أحدهما الآخر بالقيادة ببطء في سباق الصين الأحد الماضي لن يتوقف الأمر على مجرد تحقيق الفوز.

وترك الإثنان شنغهاي لكن خلافهما العلني حين اتهم روزبرغ زميله هاميلتون بطل العالم بتحقيق الفوز من خلال القيادة ببطء عامداً قد أعاد النزاع مرة أخرى إلى الواجهة.

ورغم أن مرسيدس ناقش الموقف يوم الأحد فإن تعليقات لهاميلتون الفائز بالسباق بعد ذلك بأن روزبرغ لم يحاول بما يكفي لتخطيه ولم ينطلق بسرعة كافية لا شك أنها أثارت حفيظة الوصيف الألماني.

وروزبرغ جاهز لقلب الطاولة في الحلبة التي شهدت سباقه الأول في بطولة العالم لفورمولا 1 مع فريق وليانز عام 2006 وحيث حصل على نقاطه الأولى.

وقال روزبرغ لمجلة بيلد الألمانية يوم الثلاثاء معترفاً بأنه غضب من زميله البريطاني بعد السباق مباشرة: ”سنبدأ من جديد، بوسع لويس أن يقود وهو نائم، الأمر بيده، لن يحدث تغيير كبير في علاقتنا، يمكنني تغيير الوضع والفوز على لويس وسأفعل ذلك خلال أيام قليلة“.

وأضاف: ”حصول مرسيدس على المركزين الأول والثاني سيكون أمراً جيداً بالنسبة لي، لكن هذه المرة يجب أن يعزف السلام الوطني الألماني“.

والعام الماضي انطلق روزبرغ من المركز الأول في البحرين لكن هاميلتون الذي تلاه في الانطلاق تخطاه منذ البداية وحسم الفوز لصالحه في المراحل الأخيرة بعد منافسة شرسة.

ورغم أن روزبرغ استبدل إطارات سيارته وحاول مراراً تخطي زميله فإن هاميلتون صمد حتى النهاية.

وقال روزبرغ حينها: ”أكره وبشدة المركز الثاني وراء لويس لكني على الجانب الآخر قدمت أفضل أداء لي طيلة مسيرتي“.

واقتصرت المنافسة العام الماضي على الزميلين بفارق كبير عن البقية لكنهما الآن سيحذران من فيراري حتى وإن بدأ هاميلتون الذي يتفوق بفارق 13 نقطة في صدارة الترتيب العام السباقات الثلاثة هذا العام أمام سيباستيان فيتل من المركز الأول.

وانتصر البطل السابق فيتل مرتين في البحرين مع رد بول وهذا الموسم وبعد ثلاثة سباقات مع فيراري بينها انتصار في ماليزيا سيمثل مرة أخرى تهديداً لثنائي الفريق الألماني.

ولو عزف السلام الوطني الألماني في البحرين يوم الأحد فلا يوجد ما يضمن أنه سيكون احتفاء بفوز لروزبرغ.

وقال فيتل بعد احتلال المركز الثالث في الصين وراء هاميلتون وروزبرغ: ”في البحرين نأمل أن نقترب بشكل أفضل مرة أخرى، سيارتنا قوية في جميع الأجواء، هذا هو شعورنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com