أنس جابر تتعهد بالعودة بقوة بعد الهزيمة في نهائي أمريكا المفتوحة
أنس جابر تتعهد بالعودة بقوة بعد الهزيمة في نهائي أمريكا المفتوحةأنس جابر تتعهد بالعودة بقوة بعد الهزيمة في نهائي أمريكا المفتوحة

أنس جابر تتعهد بالعودة بقوة بعد الهزيمة في نهائي أمريكا المفتوحة

كافحت أنس جابر لكبح دموعها بعد خسارتها نهائي بطولة كبرى للمرة الثانية على التوالي، مساء السبت، لكن في حين قالت اللاعبة التونسية إن هزيمتها في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس أمام إيغا شيانتيك كان من الصعب تقبلها، فقد تعهدت بالعودة بقوة.

وخسرت التونسية البالغة من العمر 28 عاما، هذا النهائي، بعد أن خسرت أول مباراة لها على لقب بطولة كبرى في ويمبلدون في يوليو تموز الماضي، 6-2 و7-6 أمام المصنفة الأولى عالميا شيانتيك في فلاشينغ ميدوز.

وقالت للصحفيين إنه حتى مرارة الهزيمة في أكبر مرحلة في الرياضة لا يمكن أن تبقيها محبطة لفترة طويلة.

وقالت أنس، التي ستستعيد المركز الثاني عالميا بعد انتهاء البطولة: "كافحت للفوز بأول ألقابي في بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات، استغرق الأمر مني وقتا. لذلك أعتقد أن هذا سيستغرق وقتا".

"الشيء الأكثر أهمية هو قبولها والتعلم من المباريات النهائية التي خسرتها".

وكانت أنس اللاعبة المفضلة لدى الجماهير في نيويورك بسبب أدائها الإبداعي وشخصيتها الحماسية، وحصلت على لقبها الأول العام الماضي في برمنغهام بإنجلترا، وذلك بعد تسع سنوات من ظهورها لأول مرة في قرعة رئيسية بإحدى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات.

وبكت هذا العام، حيث فازت في مدريد وبرلين قبل أن تحول القازاخستانية إيلينا ريباكينا تأخرها من مجموعة لتنهي آمالها في الفوز بلقب ويمبلدون.

وشهدت مسيرة أنس جابر عبر قرعة فلاشينغ ميدوز دورها في إبعاد كارولين غارسيا في قبل النهائي، لكن البداية الصعبة ضد شيانتيك أثبتت أنها كبيرة للغاية بالنسبة لـ"وزيرة السعادة" التونسية.

وقالت للصحفيين: "ويمبلدون كانت صعبة. هذه ستكون صعبة. لست شخصا يستسلم. أنا متأكدة من أنني سأكون في النهائي مرة أخرى".

وأصبحت أنس جابر أول امرأة عربية تصل إلى نهائي بطولة كبرى وأول امرأة أفريقية تصل إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة.

وقالت أنس إن رسالتها للجيل القادم من الفتيات اللواتي يأملن في متابعة طريقها هي "لا تستسلمي أبدا".

وتابعت: "هذا ما كنت أحاول القيام به طوال مسيرتي. مررت ببعض التقلبات. قبل ذلك، كانت الإصابات والتعرف على نفسي في الملعب. بعد ذلك، كانت الهزيمة في دور الثمانية، ثم تطورت إلى خسارة النهائيات، ثم الحصول على الألقاب".

إرم نيوز
www.eremnews.com