رياضة

الشرطة البريطانية تفتح تحقيقا بعد تصريحات محمد فرح عن "الاتجار بالأطفال"
تاريخ النشر: 14 يوليو 2022 15:18 GMT
تاريخ التحديث: 14 يوليو 2022 17:00 GMT

الشرطة البريطانية تفتح تحقيقا بعد تصريحات محمد فرح عن "الاتجار بالأطفال"

قالت شبكة "سكاي" إن شرطة العاصمة البريطانية لندن بدأت تحقيقا فيما كشفه محمد فرح عن تهريبه إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني تحت اسم طفل آخر. وكشف البطل

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز
  • قالت شبكة ”سكاي“ إن شرطة العاصمة البريطانية لندن بدأت تحقيقا فيما كشفه محمد فرح عن تهريبه إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني تحت اسم طفل آخر.

وكشف البطل الأولمبي أربع مرات، والبالغ من العمر 39 عاما، في فيلم وثائقي بثته محطة ”بي بي سي“ كيف تم إحضاره إلى بريطانيا من الصومال بشكل غير قانوني بعد مقتل والده في الحرب الأهلية.

وقال محمد فرح، الأب لأربعة أطفال، إنه وُلد باسم حسين عبدي كاهين وجُلب إلى المملكة المتحدة مع امرأة وأطفالها تحت اسم صبي آخر يدعى محمد فرح.

وقالت ”The Met“: ”نحن على علم بالتقارير الواردة في وسائل الإعلام بشأن محمد فرح، لم ترد أي تقارير إلى دائرة شرطة العاصمة في هذا الوقت“.

وقالت الشرطة إن الضباط المتخصصين فتحوا تحقيقا ويقومون ”بتقييم المعلومات المتاحة“.

وفي الفيلم الوثائقي، الذي تم بثه يوم الأربعاء، قال محمد فرح: ”الحقيقة هي أنني لست من تعتقد أنني“ كما تحدث عن الأحداث الصادمة التي عاشها في طفولته بعد مغادرته الصومال.

وقال محمد فرح إنه تلقى المساعدة في الحصول على الجنسية البريطانية في العام 2000 من مدرس التربية البدنية في مدرسته آلان واتكينسون بينما كان لا يزال يستخدم اسم محمد فرح.

وفي الفيلم الوثائقي، قال محمد فرح إنه يعتقد أنه ذاهب إلى أوروبا للعيش مع أقاربه وتذكر أنه خضع لفحص جواز سفر بريطاني تحت ستار محمد وهو في التاسعة من عمره.

ولم يكن لدى البطل الأولمبي ”ذكريات رائعة“ عن منزل طفولته، وقال إنه ”ليست لديه ذكريات رائعة“ عن منزل طفولته في هونسلو، حيث طُلب منه العمل في المنزل إذا كان يريد تناول الطعام.

وقال إنه إذا أراد الطعام فعليه رعاية الأطفال والاستحمام والطهي والتنظيف.

وحذر محمد فرح من أنه على الرغم من تهريبه إلى البلاد عندما كان طفلا صغيرا وإخبار السلطات بالحقيقة، إلا أن هناك ”خطرًا حقيقيا“ من إمكانية سحب جنسيته البريطانية.

ومع ذلك، قالت وزارة الداخلية إنه لن يتم اتخاذ أي إجراء على الإطلاق ضده.

وقال محمد فرح، الذي أصبح أول رياضي بريطاني في سباقات المضمار والميدان يفوز بأربع ميداليات ذهبية أولمبية، إن أطفاله حفزوه على أن يكون صادقًا بشأن ماضيه.

وكتب محمد فرح على موقع ”إنستغرام“ إنه صنع الفيلم الوثائقي لعائلته ”حتى يتمكنوا من فهم المزيد عن التجارب التي أدت بنا إلى أن نصبح العائلة التي نحن عليها اليوم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك