رياضة

محمد الشوربجي: المعاملة السيئة سبب تغيير الولاء لإنجلترا
تاريخ النشر: 06 يونيو 2022 19:13 GMT
تاريخ التحديث: 06 يونيو 2022 20:40 GMT

محمد الشوربجي: المعاملة السيئة سبب تغيير الولاء لإنجلترا

قال محمد الشوربجي، الذي فاجأ عالم الإسكواش اليوم الإثنين بقرار اللعب باسم إنجلترا بدلا من مصر، إن المعاملة السيئة من بعض الأفراد هي السبب وراء القرار وإن الأصعب

+A -A
المصدر: رويترز

قال محمد الشوربجي، الذي فاجأ عالم الإسكواش اليوم الإثنين بقرار اللعب باسم إنجلترا بدلا من مصر، إن المعاملة السيئة من بعض الأفراد هي السبب وراء القرار وإن الأصعب في ذلك كان الأطفال الذين يتطلعون إليه.

وبموجب هذا الإعلان سينافس الشوربجي، المصنف الثالث عالميا والذي يعيش في بريستول منذ أن كان يبلغ من العمر 15 عاما، في جولات المحترفين وبطولات الاتحاد الدولي للإسكواش تحت علم إنجلترا.

وأوضح الشوربجي في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أنه كان يفكر في هذا الأمر منذ ثلاثة أو أربعة أشهر إذ إن عقله كان يطالبه بشيء وقلبه بشيء آخر.

وتابع اللاعب البالغ عمره 31 عاما ”القرار سيساعدني كمحمد على إكمال الأعوام المتبقية لي في الإسكواش. كلما تقدمت في العمر تحتاج إلى مدرب خاص وطبيب خاص في كل بطولة“.

وأضاف: ”هذا الأمر لم يكن متوافرا من قبل، لكن إنجلترا ستمنحني هذا وفي أسوأ موسم لي، فأنا لم أبلغ دور الثمانية في بطولة منذ أكتوبر وحتى مايو عندما نجحت أخيرا في الوصول إلى نهائي بطولة العالم“.

وخسر الشوربجي أمام المصري علي فرج المصنف الأول عالميا في نهائي بطولة العالم في القاهرة الشهر الماضي.

وأشار الشوربجي إلى أنه كان يشعر بالضيق عند السفر إلى مصر ورؤية الاحتفاء في المطار بكل اللاعبين الآخرين بينما صورته ليست من بينهم.

وأضاف: ”الأمر كان يشعرني بالضيق، كنت أشعر بالألم. هل تعلم أنه طيلة مسيرتي لم أتعاقد مع رعاة مصريين مطلقا. حصلت على 44 لقبا وتصدرت التصنيف العالمي لمدة 50 شهرا ودون رعاة مصريين“.

وحصد الشوربجي بطل العالم السابق والفائز ببطولة بريطانيا المفتوحة ثلاث مرات 44 بطولة للمحترفين ليتساوى في المركز السادس في قائمة الأكثر تتويجا بألقاب في منافسات الإسكواش للرجال على مر العصور.

الأطفال أصعب ما في القرار
لم يستطع الشوربجي إخفاء شعوره بالقلق في الفترة المقبلة عند مواجهة لاعبين مصريين أو المشاركة في بطولات مقامة في مصر لكنه أوضح أن الأطفال كانوا أصعب ما في القرار.

وأضاف: ”بالتأكيد هناك بعض القلق، لكن أصعب ما في القرار كان الأطفال الذين يتطلعون إلي، في النهاية الجماهير لم تؤذني بل كان بعض الأفراد الذين تعاملوا معي بشكل سيئ“.

وشدد الشوربجي على أنه فخور بما حققه كلاعب مصري ومع المنتخب المصري.

وتابع: ”عندما فزت بلقب الجونة لأول مرة في 2016 كنت أضع علم مصر عند التتويج، في النهاية حصلت على 44 لقبا وأنا مصري ولقبي الوحيد في بطولة العالم كان تحت علم مصر“.

وأتم: ”تصدرت التصنيف العالمي لمدة 50 شهرا وسيبقى ذلك باسم مصر، لكن حان الوقت للتفكير في نفسي واتخاذ هذا القرار الصعب“.

وسيخوض الشوربجي أول بطولة له تحت علم إنجلترا عندما تقام بطولة موريشيوس المفتوحة في الفترة بين السابع و11 يونيو حزيران.

كما سيظهر لأول مرة في البطولة الوطنية للإسكواش في بريطانيا في مانشستر بين 14 و18 يونيو حيث سيكون المصنف الأول للرجال.

أمر متوقع
وقال الاتحاد المصري في بيان إنه كان يتوقع أن يسعى الشوربجي لتمثيل إنجلترا إذ إنه عاش بها أكثر من نصف حياته.

وأضاف الاتحاد ”اللاعب كان مقيما في إنجلترا لحين بلوغ سن التصالح للحصول على الإعفاء النهائي من الخدمة العسكرية إذ إنه لم يؤدها بعد التخرج“.

وتابع: ”الشوربجي بدأ إجراءات الحصول على الجنسية الإنجليزية بمساعدة أحد لاعبي إنجلترا، وكان من هذه إجراءات اللعب باسم المنتخب الإنجليزي لذا فالأمر كان متوقعا“.

وأتم البيان: ”كل لاعب محترف له قناعاته الشخصية حيث إنه يعتمد في دخله على الجوائز المالية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك