رياضة

إيقاف السباح الروسي ريلوف تسعة أشهر لمشاركته في تجمع لدعم بوتين
تاريخ النشر: 22 أبريل 2022 11:35 GMT
تاريخ التحديث: 22 أبريل 2022 13:30 GMT

إيقاف السباح الروسي ريلوف تسعة أشهر لمشاركته في تجمع لدعم بوتين

قرر الاتحاد الدولي للسباحة اليوم الجمعة إيقاف البطل الأولمبي الروسي يفجيني ريلوف تسعة أشهر بعد مشاركته في تجمع في موسكو لدعم الحملة العسكرية في أوكرانيا، في

+A -A
المصدر: رويترز

قرر الاتحاد الدولي للسباحة اليوم الجمعة إيقاف البطل الأولمبي الروسي يفجيني ريلوف تسعة أشهر بعد مشاركته في تجمع في موسكو لدعم الحملة العسكرية في أوكرانيا، في خطوة أثارت رد فعل غاضب من الكرملين.

وكان ريلوف، الفائز بذهبية سباقي 100 و200 متر ظهرا في أولمبياد طوكيو العام الماضي، ضمن العديد من الرياضيين الذين شاركوا في تجمع حاشد في استاد لوجنيكي في موسكو الشهر الماضي بحضور الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال الاتحاد الدولي إن الإيقاف جاء ”عقب مشاركة السيد ريلوف في تجمع أقيم في استاد لوجنيكي في موسكو“.

وقال ريلوف، الذي فقد أيضا عقد رعايته مع شركة سبيدو لملابس السباحة بسبب مشاركته في هذا التجمع، لصحيفة ”سبورت إكسبريس“ المحلية إن فريقا من المحامين يراجع القضية لكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيستأنف ضد قرار إيقافه.

وقال الكرملين إن قرار الاتحاد الدولي يظهر دور ”السياسة في الرياضة“.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: ”نعتقد أن هذا مخالف تماما لأفكار الرياضة، عندما يفقد (المنافسون) الأقوياء الفرصة في المنافسة، هذا يضر في النهاية بالاتحادات والمنافسات الدولية“.

وألغى الاتحاد الدولي للسباحة بالفعل كافة المسابقات التي كان من المقرر إقامتها في روسيا ومنع سباحي ومسؤولي روسيا وروسيا البيضاء من المشاركة في مسابقاته حتى نهاية العام الحالي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك